في الفعالية الثانية من أعمال قمة الـ"20"

خادم الحرمين : الحفاظ على كوكب الأرض يكتسب أهمية قصوى في ظل زيادة الانبعاثات

الرئيسية دولي

 

 

أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود أن الحفاظ على كوكب الأرض يكتسب أهمية قصوى وقال إنه في ظل زيادة الانبعاثات الناتجة عن النمو الاقتصادي علينا أن نكون روادا في تبني منهجيات مستدامة وواقعية ومجدية التكلفة لتحقيق الأهداف المناخية الطموحة .
وأوضح الملك سلمان – لدى مخاطبته الفعالية الثانية المصاحبة لقمة العشرين التي أقيمت أمس، تحت عنوان الحفاظ على كوكب الأرض – أن رئاسة المملكة شجعت إطار الاقتصاد الدائري للكربون التي يمكن من خلاله إدارة الانبعاثات بنحو شامل ومتكامل بهدف تخفيف حدة آثار التحديات المناخية، وجعل أنظمة الطاقة أنظف وأكثر استدامة، وتعزيز أمن واستقرار أسواق الطاقة، والوصول إليها.
وقال خادم الحرمين الشريفين إن المملكة ستقوم بإطلاق البرنامج الوطني للاقتصاد الدائري للكربون لترسيخ و تسريع الجهود الحالية لتحقيق الاستدامة بأسلوب شامل.. و دعا الدول الآخرى إلى العمل معا لتحقيق أهداف هذا البرنامج المتمثلة في التصدي للتغير المناخي مع الاستمرار في تنمية الاقتصاد وزيادة رفاه الإنسان”.
من جهتهم تعهّد قادة مجموعة العشرين الأحد في ختام قمة افتراضية نظمتها السعودية، بذل كل الجهود لضمان وصول لقاحات فيروس كورونا المستجد إلى الجميع بطريقة عادلة و”بتكلفة ميسورة”، وتلبية “الاحتياجات التمويلية المتبقية” بشأن هذه اللقاحات.
وقالت المجموعة التي تضم أقوى اقتصادات العالم في بيان ختامي “لقد حشدنا الموارد اللازمة لتلبية الاحتياجات التمويلية العاجلة في مجال الصحة العالمية لدعم الابحاث والتطوير والتصنيع والتوزيع لادوات التشخيص والعلاجات واللقاحات الآمنة والفاعلة لفيروس كورونا المستجد”.
وأضافت “لن ندخر جهدا لضمان وصولها العادل للجميع بتكلفة ميسورة”، مشددة على التزامها “تلبية الاحتياجات التمويلية العالمية المتبقية”.
ونظّمت السعودية أعمال القمة عبر الفيديو بسبب الفيروس. والتقى المسؤولون بينما تتكثّف الجهود العالمية لإنجاز وتوزيع لقاحات ضد فيروس كورونا المستجد على نطاق واسع في أعقاب تجارب ناجحة في الفترة الأخيرة.
وبينما تخطط الدول الأكثر ثراء لبرامج التطعيم الخاصة بها، مع توقّعات أن تطلقها الولايات المتحدة في بداية ديسمبر، يحذر الخبراء من أن الدول النامية تواجه مصاعب وعقبات قد تحرم عددا هائلا من السكان من أول وسيلة حماية مؤكّدة ضد الفيروس.
وقال العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز في كلمة ختامية “نجحنا في تقديم رسالة تبعث بالاطمئنان والأمل لمواطنينا وجميع الشعوب حول العالم من خلال بيان القادة الختامي لهذه القمة”.وام+ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.