الشارقة الخيرية: 59.6 مليون درهم عبر خدمة التبرعات الإلكترونية منذ مطلع العام

الإمارات

 

الشارقة: الوطن

بفضل ثقة المحسنين وتفاعلهم المستمر، تواصل جمعية الشارقة الخيرية تعزيز رؤيتها نحو تيسير خدماتها إلكترونيا بما يتوافق مع سياسة الدولة ويواكب توجهاتها، حيث شهدت قنوات التواصل الإلكترونية التابعة لجمعية الشارقة الخيرية منذ مطلع العام الجاري وحتى نهاية شهر أكتوبر انتشارا واسعا بين الغالبية العظمى من جمهور المتبرعين الذين أبدوا رضاهم وإعجابهم بما وفرته الجمعية من وسائل بسيطة وميسرة تمكنهم من التبرع بسهولة ويسر.
ووفقا لتقرير صدر مؤخرا عن إدارة الشئون المالية بالجمعية، فإن التبرعات من خلال الخدمات الإليكترونية كان لها نصيب كبير من إجمالي الدخل العام منذ مطلع العام وحتى نهاية شهر أكتوبر المنقضي وهي قنوات تتميز بتنوعها ما بين الموقع الإلكتروني، والرسائل النصية، والبطاقة الائتمانية، وأجهزة التبرع الآلي، والتطبيق الرقمي.
وأفاد عبدالله سيف بن هندي مدير إدارة الموارد والخدمات المساندة أن الموقع الإلكتروني للجمعية شهد تفاعلا كبيرا بين جمهور الجمعية وبلغت القيمة الإجمالية للتبرعات من خلاله 4.2 مليون درهم، بينما بلغت تبرعات خدمة الرسائل النصية 44.6 مليون درهم، فيما سجل الرابط الذكي تبرعات بقيمة 5.9 مليون درهم، وقدم مستخدمو البطاقات الائتمانية تبرعات بقيمة 4.9 مليون درهم.
وأشار ابن هندي أن حجم تفاعل الجمهور ارتفع كثيرا خلال الفترة الماضية، مما يؤكد على الانتشار الواسع للخدمات الالكترونية التابعة للجمعية بين مختلف فئات المتبرعين، لافتا أن الجمعية استطاعت مواكبة التحولات الرقمية وأصبحت كافة خدماتها تتم عبر الأجهزة الذكية، مما يتيح للغالبية العظمى من الجمهور وهم مستخدمون دائمون للتطبيقات الرقمية إمكانية المشاركة في دعم أعمال الجمعية من مكان تواجدهم عبر خطوات بسيطة وميسرة بعيدا عن التقليدية والنمطية، متطلعا إلى استحداث المزيد من التطبيقات والقنوات الرقمية الميسرة والأكثر بساطة وسهولة لدى المحسنين وجمهور الجمعية عامة، داعيا إلى الاستفادة من هذه الوسائل والخدمات التي توفرها الجمعية في تعزيز مسيرة العمل الإنساني في إمارة الشارقة وهو ما يعود في النهاية بالفائدة الكبرى على المستهدفين والمستحقين.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.