” اقتصادية الشارقة ” و” الاتحادية للضرائب ” تنظمان ورشة عمل افتراضية لمستثمري القطاع الصناعي

الإقتصادية

 

 

 

نظمت دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة بالتعاون مع الهيئة الاتحادية للضرائب ورشة عمل افتراضية لمستثمري القطاع الصناعي تناولت التشريعات والإجراءات الضريبية المطبقة بالدولة وتذليل ما قد يواجه العاملين بالقطاع من عقبات سعيا من الهيئة لتقديم الدعم للشركات والمصانع العاملة في الإمارة.
تم خلال الورشة التي عقدت بمشاركة 37 من مستثمري القطاع الصناعي بإمارة الشارقة الإجابة على استفسارات المشاركين وتوضيح آليات تطبيق ضريبة القيمة المضافة والسلع والخدمات الخاضعة للضريبة والمعفاة منها والخاضعة لنسبة الصفر و آليات التأكد من رقم التسجيل الضريبي وحساب الضريبة المستحقة على السلع والخدمات وتقديم الإقرارات الضريبية والمعايير القانونية للتعامل في المناطق الحرة والمناطق المحددة.
وأكد سعادة خالد علي البستاني مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب أن هذه الورشة التعريفية تأتي ضمن خطط الهيئة لرفع مستوى الوعي الضريبي بين قطاعات الأعمال والحرص على إحاطة المعنيين في جميع الأنشطة الاقتصادية بمستجدات العمل والإجراءات الضريبية والتعرف على آرائهم ومعالجة أية عقبات قد تواجههم بما يضمن تطبيق الأنظمة الضريبية الإماراتية بسهولة ويسر وبما يحقق الأهداف المرجوة من التطبيق.
و أوضح سعادته أن التشريعات الضريبية أولت اهتماما كبيرا لتوفير بيئة مناسبة لمواصلة النمو والازدهار بجميع القطاعات ومن بينها القطاع الصناعي الوطني باعتباره من أهم القطاعات الاقتصادية التي تساهم في تحقيق الخطط الحكومية لتنويع مصادر الدخل.
من جانبها أكدت مريم ناصر السويدي نائب مدير إدارة الشؤون الصناعية بدائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة حرص الدائرة على دعم الصناعات المحلية التي تتطلع إلى حماية مستحقاتها التجارية وضمان استمرارية أعمالها ونموها في ظل الظروف الراهنة.. وأشارت إلى أن الدائرة تهدف إلى توفير مناخ مثالي للاستثمار واستمرارية الأعمال يسهم في تشجيع المصانع والشركات على تعزيز إنتاجها وتيسير كل السبل والإمكانات للارتقاء بحجم الإنتاج .وام

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.