نظمه مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث

100 مشارك يكتبون شهادة نجاح السباق التمهيدي الأول لماراثون اليوم الوطني للهجن

الرئيسية الرياضية

دبي: الوطن

كتب أكثر من 100 مشارك شهادة نجاح السباق التمهيدي الأول للنسخة السادسة من ماراثون اليوم الوطني للهجن الذي ينظمه مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث وسيقام بالتزامن مع مهرجان سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، للهجن العربية الاصيلة في شهر يناير المقبل.
وتحولت دورة المرموم في دبي أمس الجمعة، إلى احتفالية مصغرة رسمها المشاركون والحضور من المواطنين ومختلف الجنسيات من المقيمين على أرض الدولة الذين اجتمعوا تحت شعار “حب تراث الإمارات” في هذه الأيام التي نقترب فيها من الاحتفال باليوم الوطني الـ49، ما بين أعداد المشاركين الكبير في شوطي المنافسات والحضور الجماهيري خصوصاً من الأجانب مع تركيز المركزعلى ضوابط الصحة والسلامة العامة والتباعد الاجتماعي.
وفي الشوط التمهيدي الأول لفئة تحت 29 سنة، تفوق عتيق راشد عبيد الهلي الهاجري على متن المطية “المحيط” قاطعاً المسافة البالغة 4 كلم بزمن 6,40 دقيقة، وجاء ثانياً سيف عويضه الكربي مع الهجن “مرحب” بزمن 6,44 دقيقة، وثالثاً حميد سلطان الرزي الشامسي على متن “لطّام” بزمن 6,48 دقيقة.
أما في الشوط التمهيدي الثاني لفئة فوق 30 سنة، حقق المركز الأول يحيى علي الكتبي على متن “الرماس” بزمن 6,58 دقيقة، يليه بالمركز الثاني جمعة محمد المزروعي على متن “مبلش” بزمن 6,59 دقيقة، وثالثاً سعيد علي الكتبي على متن “الاتحادي” بزمن 7,19 دقيقة.
ورُصدت جوائز نقدية لكل شوط بقيمة 50 الف درهم، ليرتفع سقف الجوائز للشوطين في السباق التمهيدي الواحد إلى 100 الف درهم.

فرحة المشاركة الأولى
عبر عتيق راشد عبيد الهلي الهاجري، الفائز بالشوط الأول لفئة تحت 29 سنة، عن سعادته بفرحة المشاركة الأولى في هذا النوع من السباقات الذي يأتي في مناسبة غالية علينا جميعاً وهي اليوم الوطني، وقال: سبق أن شاركت في سباقات أخرى، لكن هذه المرة الأمر مختلف تماماً، استعديت جيداً وأردت تحقيق أفضل مركز وسعادتي مضاعفة بالحصول على المركز الأول.
وتميز حضور والده راشد الذي كان ينتظره بترقب عند خط النهاية وأول من قام بتهنئته بالفوز، وقال: حضوري هنا من أجل عتيق الذي يستحق هذا الدعم، ونسعى دائماً لتوفير كافة مقومات النجاح له، ونتمنى له التوفيق في السباق الرئيسي وتكرار الحصول على المركز الأول.
خبرة حسم الفوز
لعبت خبرة المتسابق يحيى علي الملعاي الكتبي دوراً هاماً في حسم التفوق في الشوط الثاني لفئة فوق 30 سنة، وقال: العودة للمشاركة في هذا السباق أصبحت أولوية سنوية، وقمت بانتقاء أفضل الهجن وأكثرها قوة لأن هذا الشوط يحتاج إلى السرعة في مسافة 4 كلم، شعرت بقدرتي على الفوز رغم التنافس القوي والمشاركة الكبيرة من نخبة المتسابقين الذين نتمنى أن نكرر معهم هذه المنافسات الأخوية الطيبة مرة أخرى.

دعم أبناء الوطن والتراث واجب ومسؤولية
أكدت سعاد إبراهيم درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، أن نجاح السباق التمهيدي الأول لماراثون اليوم الوطني، إنما تحقق بفضل جهود المشاركين بالمقام الأول الذين حضروا بكل جدية واستعداد وهمة من أجل كسب المراكز الأولى، وهو ما انعكس على المستوى المتقارب حتى الأمتار الأخير من أجل حسم المراكز الاولى، كما أن مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، يسخر كافة إمكانياته في خدمة هذا الحدث إيماناً منه أن دعم أبناء الوطن والتراث واجب ومسؤولية وطنية يجب الإخلاص بالقيام بها من أجل أبنائنا المواطنين الذين نسعى لتحفيزهم على ممارسة شتى أنواع الرياضات التراثية والتركيز على حفظ ونشر الموروث الشعبي عموماً، وتحديداً في هذه السباقات من خلال تحفيزهم على تضمير الهجن وركوبها وخوض السباقات امتداداً على خطوات الآباء والأجداد الأوليين.
كما عبرت، عن سعادتها بنجاح الشوط المخصص لفئة تحت 29 سنة، وهي التي تم إضافتها للمرة الأولى هذا العام بعدما كانت المنافسات مقتصرة على الفئة ما فوق 30 سنة فقط في العام الماضي، وهو ما ترجمه الحضور القوي والمشاركة الجيدة من المتسابقين الشباب.

29 يناير السباق الرئيسي
سيقام السباق الرئيسي لماراثون اليوم الوطني للهجن وتبلغ مسافته 11 كيلومتر، في 29 يناير القادم، ويسبقه قبل ذلك السباق التمهيدي الثاني، الذي يقام في 25 ديسمبر القادم، لمسافة 6 كيلومترات، ويتكون ايضاً من شوطين وخصص للفئتين العمريتين (دون 29 سنة وفوق 30 سنة).

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.