“محاربي الإمارات” تنظم بطولة سنوية باسم والد حبيب نور محمدوف  

الرئيسية الرياضية

 

ابوظبي – الوطن:

كشفت اللجنة العليا المنظمة لبطولة محاربي الإمارات عن تنظيم بطولة سنوية باسم المدرب الراحل عبدالمناف نور محمدوف وال البطل العالمي حبيب نور محمدوف.
أعلن المبادرة عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو رئيس اللجنة العليا المنظمة لبطولة” محاربي الإمارات” للفنون القتالية المختلطة، في مؤتمر صحفي مساء أمس، مشيرا إلى أن هذه المبادرة تأتي تقديرا لتجربة البطل العالمي حبيب نور محمدوف في رياضة الفنون القتالية المختلطة، واحتفاء بدور المغفور له والده ومدربه الراحل عبدالمناف.
وقال الهاشمي في المؤتمر الصحفي الذي عقد على هامش النسخة ال 14 من بطولة محاربي الإمارات بحضور حبيب نور محمدوف بصالة ” جوجيتسو أرينا ” في مدينة زايد الرياضية بالعاصمة أبوظبي:” يسرني ان أعلن عن تنظيم بطولة سنوية بأبوظبي في الفنون القتالية المختلطة تحمل اسم والد حبيب نور محمدوف، وسوف تقام النسخة الأولى منها 16 يناير المقبل، كنوع من أنواع التقدير لمسيرة هذا الرجل، واستمرارا لرؤية ومبادرات ونهج دولة الإمارات في احتضان المبدعين بكل مكان في العالم، وكذلك للتأكيد على عمق العلاقات مع البطل العالمي حبيب نور محمدوف.
وتابع الهاشمي: الإمارات أرض العطاء وموطن الإبداع، ونحن نقدر حب حبيب نور محمدوف لها ولأهلها، ، وهو قدم تجربة رياضية وإنسانية ملهمة للجميع بمساعدة والده، ونحن سعداء بحبه لدولة الإمارات، ونشكر حبيب نور محمدوف على الدفع بلاعبيه في النزالات بالنسخ المختلفة من بطولة محاربي الإمارات، التي باتت واحدة من أقوى وأنجح البطولات في المنطقة والعالم، ولابد في هذا المجال أن أشيد باللجنة المنظمة وجهودها على إقامة النسخة الرابعة على التوالي في ظل ظروف جائحة كورونا، مع الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية.
من ناحيته عبر حبيب نور محمدوف أسطورة الفنون القتالية المختلطة عن تقديره للمبادرة الخاصة بإقامة بطولة تحمل اسم والده، قائلا: “المبادرات ليست بجديدة على دولة الإمارات التي اعتبرها وطني الثاني، ولذلك فكل التقدير والمحبة والود للإمارات ولصديقي عبد المنعم الهاشمي ولبطولة “محاربي الإمارات”.
وأوضح البطل حبيب عن مشروعات مستقبلية وسوف يعقد مؤتمرا صحفيا في 2 ديسمبر في روسيا
وقال: وهذه المشروعات سيكون جزءا منها في روسيا وداغستان، وأجزاء أخرى في الكثير من دول العالم، وبالنسبة للإمارات فأنا سوف أكون فخورا بالتعاون مع بعض الجهات فيها في مشروعين، أحدهما عبارة عن أكاديمية كبرى لبناء أبطال جدد، وتخريج وتأهيل نجوم محترفين في الفنون القتالية بالعشرات مثل حبيب نور محمدوف وأكثر”.
وأضاف حبيب نور: ” أولويتي الأولى في المرحلة المستقبلية هي اكتشاف وصقل الأبطال، وتأهيلهم بدنيا ونفسيا ومهاريا للفوز في البطولات الكبرى، والاستمرار في طريق الإنجازات الذي رسمته بدعم والدي وفريق عملي، وسوف احرص دائما على الحضور إلى بطولة “محاربي الإمارات ” والمشاركة فيها بلاعبين من أكاديميتي لأنها بطولة ولدت قوية ومن جولة إلى جولة تزداد قوتها، وتنتدب أبطالا جدد يسهمون في تعزيز مكانتها الدولية، وأشكر المنظمين فيها، وأتوقع لها أن تستمر في النجاح وتواصل حضورها اللافت على المستوى العالمي في الفنون القتالية المختلطة”.
فازت الفرنسية الفرنسية مانون فيورو بلقب السيدات بعد تغلبها على الأرجنتينية جابريلا كامبو في وزن الذبابة، وكما توج المغربي جافيير علوي بلقب وزن الديك بفوزه على الكاميروني جيروس في النزالين الرئيسيين من النسخة الـ 14من بطولة محاربي الإمارات للألعاب القتالية المختلطة التي أقيمت منافساتها مساء أمس الأول على صالة جوجيتسو أرينا في مدينة زايد الرياضية.

حضر النزالات وقام بتتويج بعض الفائزين عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو رئيس اللجنة العليا المنظمة لجولات” محاربي الإمارات”، وحبيب نور محمدوف أسطورة الفنون القتالية المختلطة” يو إف سي” المعتزل، وفؤاد درويش رئيس اللجنة التنفيذية المنظمة لبطولة محاربي الإمارات مدير عام شركة بالمز الرياضية.
وفي باقي النزالات فاز اللاعب الإماراتي راشد داوود على منافسه الأوزبكي أوتابيك قاديروف بالإستسلام. وتغلب الروسي إسلام محمدوف على الأرميني مارتم مزلميان بالاستسلام في الجولة الثالثة. و نجح التركي شانون روس في تحقيق الفوز على خصمه الأمريكي دونافان فريلو بإجماع الحكام، و خسر الإماراتي محمد يحيى النزال ضد خصمه دان كولينز البريطاني بالإستسلام، فيما استطاع الروسي مولد قابيلييف التغلب علىي الأوزبكي زاكا فاتولا زادا عن طريق الخنقة الخلفية، و فاز العراقي حسين سالم على المقاتل الطاجيكي شخريور جوراييف بالاستسلام.
فؤاد درويش : محاربي الامارات قادرة على احتلال مكانتها في العالم
ويمن جانبه قال فؤاد درويش:” إن “محاربي الإمارات” بما تقدمه من أبطال عالميين، وبروزها من خلال التنظيم الاحترافي بشهادة الجميع، يؤكد أنها منظمة عالمية قادرة على التنافس مع نظيراتها واحتلال مكانة دولية كبرى، وأن أكبر دليل على ذلك هو حرص وتسابق المقاتلين الكبار على المشاركة بها، وبالتأكيد فإن اللجنة المنظمة كسبت الرهان للمرة الرابعة بتنظيم البطولة في هذه الظروف للمرة الرابعة على التوالي في ظل كورونا، لتؤكد من جديد أن الإمارات أرض ” اللا مستحيل”، حيث كانت سباقة في التعامل الناجح مع استمرارية الرياضة في ظل الالتزام بأعلى معايير السلامة حفاظا على سلامة المقاتلين والمنظمين والحكام.
وأضاف درويش: “النسخة 14 حققت أهدافها وقدمت مستويات فنية قوية في الحلبة، وهنا أشيد بالدعم والمتابعة الحثيثة من سعادة عبد المنعم الهاشمي الذي ساهم بشكل كبير في إنجاح الحدث، كما أنني أشكر البطل العالمي حبيب نور محمدوف صديق الإمارات والإماراتيين على حضوره بنفسه والدفع بمقاتليه في بطولتنا بما يعكس أن بطولتنا تتماشى مع سجله التاريخي وتنسجم مع أهدافه وأهداف اكاديمياته”وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.