عبدالله بلحيف النعيمي: الإمارات نموذج عالمي رائد في النهضة و التطور والبناء

الإمارات

 

أكد معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير التغير المناخي والبيئة أن دولة الإمارات تمكنت بفضل رؤى وتوجيهات ودعم قيادتها الرشيدة خلال مسيرتها الممتدة على مدار 49 عاما من تقديم نموذج عالمي على قدرة الدول عبر تلاحم أبنائها وقيادتها على التطور والتقدم وتحقيق نهضة حقيقية على مستوى القطاعات كافة وحققت لنفسها مكانة عالمية في العديد من المجالات أهمها العمل من أجل البيئة والمناخ.
وقال معاليه في كلمة له بهذه المناسبة : ” في الذكرى الـ 49 ليوم الاتحاد نتقدم في وزارة التغير المناخي والبيئة بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” و صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة و إخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات وشعبها الوفي”.
وأضاف: “على مدار خمسة عقود لم يعرف المستحيل مكانا في قاموس دولتنا التي شكل الاتحاد والعمل المتواصل والطموح والرغبة في بناء مستقبل أفضل دائما أساسا في قيامها فبدأت من هذه الأرض الطيبة، لتقدم للعالم نموذجا في التطور والنهضة، مسيرة بدأتها الإمارات اعتمادا على النفط والآن باتت مع دول الصدارة في التنوع الاقتصادي والتحول نحو الاقتصاد الأخضر، واستخدام ونشر حلول الطاقة المتجددة، وزيادة الاعتماد على المصادر النظيفة للطاقة مع إطلاق المحطة الأولى لمفاعل براكة النووي”.
و أشار إلى أن الاهتمام بحماية البيئة شكل محورا رئيسا في مسيرة الدولة، فبذلت العديد من الجهود التي ساهمت في تصدرها 8 مؤشرات عالمية في جهود حماية البيئة ومواردها الطبيعية وتنوعها البيولوجي خلال العام الماضي.
و أكد معاليه أن ذكرى اليوم الوطني مناسبة للفخر بالمنجزات و تجديد العهد و الولاء لقيادتنا الرشيدة ومواصلة العمل بكل جهد وتفان لتعزيز تنافسية دولة الإمارات عالميا، وإيجاد مستقبل أفضل للأجيال الحالية والمقبلة.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.