التقارب الاجتماعي يحدّ من مستويات الإبداع

مقالات

خاص بـ «الوطن» عن هارفارد بيزنس

استثمرت شركات على غرار “بي أم دبليو” و”كرافت” الكثير في استقطاب أفكار تدخل في إطار “الابتكار المفتوح” من المستهلكين، ولكنّ النتائج كانت مخيّبة للأمل. حيث إنّ موقع “أيديا ستورم”، التابع لشركة “ديل”، لم يستعمل إلاّ نسبة 2% من بين أكثر من 23 ألف فكرة قام بجمعها، في حين أنّ نسبة الأفكار التي طبّقتها مجموعة “ستاربكس”، من أصل 200 ألف اقتراح تمّ تقديمه على موقع “ماي ستاربكس أيديا” كان أقل بكثير.
برأينا، تستطيع الشركات تقديم أداء أفضل. وقد اكتشفنا أنّ المفتاح لذلك هو منع المشاركين في هذه المنتديات من الاطّلاع على مجموعة الاقتراحات التي يراها جيرانهم، بسبب الديناميكيّة المنحرفة التي تتّسم بها إثارة الأفكار.
إن قمت بجمع مستهلكين بهدف توليد الأفكار، ستلقى في العادة مشاركة أكبر وترى إبداعاً أكثر مما قد يحصل لو أنّ كلّاً من هؤلاء الأشخاص وضع أفكاره على حدة في صندوق اقتراحات. بيد أنّ التقارب الاجتماعي سرعان ما سيحدّ من مستويات الإبداع. ذلك أنّ المشاركين سيضيفون أفكارهم إلى اقتراحات الآخرين، بدلاً من أن يقدّموا أفكاراً جديدة، في حين أنّ آخرين سيلتزمون الصمت، إمّا بسبب قلقهم من أن تلقى أفكارهم ردّ فعل ساخراً، أو لأنّ قلّة من الأشخاص المحبّين للثرثرة ستهيمن على الجلسة.
لكن لحسن الحظّ، على صعيد الابتكار المفتوح المصدر، أنّ بيئة الإنترنت تساعد على تخطّي هذه المشكلة.
أمّا الحيلة، فتقوم على تجنّب التجمّعات المتشابكة. فنحن نريد أن يناقش مايك وبيث أفكارهما المتبادلة، وأن تتفاعل بيت مثل دان تماماً، ولكن من دون أن يعود دان ويغرق في أفكار مايك. وبالتالي، ما من شخصين سيريان مجموعة الأفكار ذاتها، وسيحافظ كلّ شخص على استقلاليته، الأمر الذي يساعد على مكافحة التقارب الاجتماعي. والملفت أنّ هذه العلاقات المجزّأة ضمن مجموعة المشاركين ككل تسهم في توفير بعض التنوّع، وتقلّل في آن من الضغوط التي تدفع إلى توحيد الأفكار.
ليتسنّى لك ذلك، ستكون بحاجة إلى برنامج مانع لتشكيل المجموعات المتشابكة، علماً بأن استحداثه ليس صعباً. ويضمن هذا البرنامج عدم اطّلاع أيّ من المشاركين على مجموعة الأفكار عينها، وعدم مشاركتهم الجيران أنفسهم مع أيّ كان.
تكثر الأسباب لإطلاق مبادرات ابتكار مفتوحة المصدر بمشاركة من المستهلكين، علماً بأنّ اقتراحات المستهلكين والأصوات التي يمنحونك إيّاها هي بمثابة آراء عن العروض الراهنة، وبأنّ مشاركة المستهلكين ستجعلهم يتعلّقون بالعلامة التجارية، وبأنّ عملية إطلاق منتدى، حتى هي، قد تعزز العلامة التجاريّة.
إن كنت تستعين بالابتكار المفتوح المصدر لتعزيز البحوث والتطوير، قد يتسنّى لك تحسين النتائج إن فرضتَ قيوداً، شرط ألاّ تقتصر على الأفكار حول المنتجات، ولكن أيضاً أن تشمل أيضاً عمليّة تحسين تجربة العملاء عموماً.

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.