أثينا تشترط وقف أنشطة أنقرة بالمتوسط قبل المفاوضات

تدريبات مشتركة بين أمريكا واليونان وقبرص لردع تركيا

دولي

 

في رسالة إلى تركيا، تجري قوات خاصة من اليونان وقبرص والولايات المتحدة تدريبا مشتركا في المياه قبالة جزيرة كريت في شرق البحر المتوسط.
وبحسب وسائل الإعلام فإن التدريب المشترك يهدف لتعزيز التعاون بين قوات هذه الدول.
وكانت وزارة الدفاع اليونانية أعلنت في أغسطس الماضي، أن اليونان وفرنسا وإيطاليا وقبرص أجرت تدريبات عسكرية في جنوب جزيرة كريت في شرق المتوسط حيث تصاعد التوتر بين اثينا وأنقرة مؤخرا.
وقالت الوزارة في بيان إن “قبرص واليونان وفرنسا وإيطاليا اتفقت على نشر وجود مشترك في شرق المتوسط في إطار مبادرة التعاون الرباعية “اس كيو ايه دي”.
وأثار اكتشاف حقول كبيرة من الغاز في شرق المتوسط في السنوات الماضية توترا شديدا بين أنقرة وأثينا اللتين تتنازعان على بعض المناطق البحرية.
وأرسلت تركيا منذ العاشر من أغسطس سفينة رصد الزلازل “عروج ريس” ترافقها قوة بحرية، ما أثار غضب اليونان التي نشرت سفنا حربية في المنطقة.
ورحب رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، أمس الثلاثاء، بالمحادثات الاستكشافية مع تركيا، على القضايا الإقليمية في البحر الأبيض المتوسط، المقررة ??في 25 يناير الجاري، ولكنه اشترط توقف تركيا عن أنشطتها في شرق المتوسط.
ونقلت صحيفة يونانية عن ميتسوتاكيس أن “الحكومة اليونانية سعت إلى استئناف المحادثات بوضع إطار عمل محدد، ولا يجب أن يكون هناك أي نشاط داخل المنطقة الاقتصادية اليونانية الخالصة، وأن يكون ترسيم حدود المناطق البحرية في بحر إيجه وشرق البحر المتوسط ??موضوعاً للنقاش، حيث من الأفضل التحدث في سياق محدد بدل عدم الحديث على الإطلاق”.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.