تفقد عدداً من أجنحة المعرض في يومه الثاني

سيف بن زايد يبحث تعزيز التعاون مع عدد من ضيوف “آيدكس”

الإمارات الرئيسية السلايدر

 

 

التقى الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أمس “الاثنين، معالي الدكتور فريد ماتيانغي وزير الداخلية وتنسيق الحكومة الوطنية في جمهورية كينيا ومعالي ألبرت دامانتانج كامارا وزير الأمن والحماية المدنية لدى جمهورية غينيا، ومعالي جيلبرت كانكوندي مالامبا نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية والأمن والشؤون العرفية لدى جمهورية الكونغو الديمقراطية وذلك على هامش معرض “آيدكس 2021” المقام حالياً بمركز أبوظبي الوطني للمعارض “أدنيك”.
وبحث سموه مع الضيوف عدداً من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك وسبل تعزيز التعاون في المجالات الشرطية والأمنية بين الإمارات وبلدانهم الصديقة.
كما تبادل سموه الحديث مع الضيوف عن أهمية معرض “آيدكس” ودوره في تعزيز التعاون بين دول العالم من خلال تبادل التجارب الريادية والممارسات المطبقة والتقنيات المستخدمة حول العالم في مجالات تعزيز الأمن وقدرات المؤسسات الوطنية في القيام بمهامها الحيوية.
حضر اللقاءات اللواء خليفة حارب الخييلي، رئيس مجلس التطوير المؤسسي بوزارة الداخلية واللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مفتش عام وزارة الداخلية، والعميد محمد حميد بن دلموج الظاهري الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وعدد من ضباط الوزارة والوفود المرافقة للضيوف.
على صعيد متصل زار الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية أمس مجدداً، معرض “آيدكس 2021” في يومه الثاني والمقام حالياً بمركز أبوظبي الوطني للمعارض “أدنيك”.
وتفقد سموه في جولته باليوم الثاني عدداً من الأجنحة الوطنية والعربية والعالمية، حيث اطلع سموه على ما تقدمه من معروضات تظهر الصناعات العسكرية المتطورة والتقنيات والحلول الذكية المتطورة وأحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا الحديثة في مجال الصناعات الدفاعية.
واستمع سموه أثناء جولته، لشرح موجز حول ما تقدمه هذه الأجنحة من وسائل دفاعية وتقنية وحلول عسكرية ذكية، وأحدث الأجيال من الطائرات بدون طيار “الدرونز” المستخدمة في القطاعات العسكرية، والحلول والمعدات العسكرية المتطورة في مجالات الأمن الإلكتروني، والذكاء الاصطناعي، وأجهزة الاستشعار الذكية، والمعدات الشرطية، والتدريبية. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.