المري يستقبل وزير الشؤون الداخلية في أوزباكستان

الإمارات الرئيسية السلايدر

 

دبي: الوطن

استقبل معالي الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، معالي الفريق بوبوجونوف بولات رازاكوفيتش وزير الشؤون الداخلية لجمهورية أوزباكستان، بحضور معالي باختيور إبراقيموف سفير أوزبكستان، وسعادة اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، وسعادة اللواء المهندس كامل بطي السويدي مدير الإدارة العامة للعمليات في شرطة دبي، وعدد من الضباط والوفد المرافق للوزير الاوزبكي.
وتم خلال اللقاء تعزيز سبل التعاون الأمني المشترك بين القيادة العامة لشرطة دبي وجمهورية أوزباكستان، ومناقشة المواضيع ذات الاهتمام المشترك، والاطلاع على تقنيات شرطة دبي.
مركز القيادة والسيطرة
واصطحب معالي الفريق المري الوفد الضيف إلى إدارة مركز القيادة والسيطرة وقدم لهم شرحاً حول أحدث الخدمات والمبادرات التي تعزز الامن والأمان في الإمارة وتجهيزات المركز والإضافات الحديثة فيه كالخريطة ثلاثية الأبعاد، التي تغطي جميع مناطق الإمارة، ونظام إدارة ومراقبة الدوريات وتوزيعها على أرض الواقع بما يحقق هدف شرطة دبي في الاستجابة السريعة للبلاغات ونداءات الاستغاثة، مؤكداً حرص شرطة دبي الدائم على الاستجابة السريعة للبلاغات والمكالمات في أي وقت.
التنبؤ الأمني الذكي
واستمع الوفد الى شرحاً حول نظام” التنبؤ الأمني الذكي” للجرائم التي قد تقع مستقبلاً، والذي يعد الأول من نوعه على مستوى المنطقة، مشيراً إلى أن النظام يأتي في إطار استشراف شرطة دبي للمستقبل والحد من الجريمة عبر توفير بيانات ومعلومات عن الأماكن التي من المتوقع أن تحدث فيها، حيث يعتمد نظام التنبؤ الذكي على البيانات الضخمة (Big data) الموجودة لدى غرفة العمليات والنظام الجنائي حيث يتم تخزين كافة البيانات حول الجرائم ونوعها وموقعها الجغرافي والاتصالات التي ترد إليها، موضحاً أنه بناء على هذه البيانات المُخزنة يقوم نظام التنبؤ الأمني الذكي بتحليل كافة المعلومات والمعطيات بشكل دقيق ويُعطي للشرطة إحداثيات عن مكان الجريمة المقبلة، ويحدد الزمن الذي تكثر الجريمة فيه في منطقة ما وينبه الشرطة إليها وإلى ضرورة توفير تغطية أمنية أو دوريات أو كاميرات لمنع وقوعها أو المساهمة في القبض على مرتكبيها.
منصة ecrime””
وانتقل الوفد إلى الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية للاستماع إلى شرح حول منصة ecrime”” المتوفرة على الشبكة العنكبوتية والخاصة بتلقي بلاغات أفراد الجمهور المتعلقة بالجرائم الإلكترونية بصورة سلسلة وسهلة من خلال العنوان الإلكتروني www.ecrime.ae.
واطلع الوفد على أنواع البلاغات والشكاوى التي تتلقاها المنصة والتي تشمل: الابتزاز الإلكتروني، الاختراق إلكتروني، التحويلات المالية، والبطاقة الائتمانية، إلى جانب الاستماع إلى شرح حول خطوات تقديم البلاغ وآلية التعامل معها.
مبنى المجالس
وزار معالي الفريق بوبوجونوف مبنى مجالس المبادرات الحكومية واستمع إلى شرح حول مجالس المبادرات الحكومية التي استحدثتها شرطة دبي والبالغ عددها 9 مجالس، والتي تهدف إلى دعم الإدارات العامة والفرعية في شرطة دبي للخروج بمبادرات نوعية وجديدة تتماشى مع توجهات الحكومة الرشيدة.
مركز الشرطة الذكي
عقب ذلك، توجه معالي الفريق بوبوجونوف ومعالي الفريق عبد الله خليفة المري، إلى مركز شرطة المرقبات الذي يعد أول مركز شرطة تقليدي يتحول إلى مركز شرطة دبي ذكي، اذ يقدم خدماته إلى الجمهور بطريقة ذكية ودون أي تدخل بشري وعلى مدار 24 ساعة في اليوم، ويوفر 27 خدمة رئيسية في مجال الخدمات الجنائية والمرورية والشهادات والتصاريح والخدمات المجتمعية المُقدمة وفق أفضل المعايير والممارسات الشرطية العالمية، إلى جانب نحو 33 خدمة فرعية.
وأطلع الوفد على أنواع الخدمات الجنائية في مركز الشرطة الذكي والتي تشمل خدمة عين الشرطة، الشكاوى العمالية، الإبلاغ عن شيك مرتجع، التواصل مع الضحية، أمن المساكن، جرائم الإتجار بالبشر، الاستعلام عن البلاغات، دعم ضحايا العنف الأسري، إلى جانب الخدمات المرورية ومنها:” دفع المخالفات، طلب تغيير لون المركبة، بحث الحالة المرورية، إعادة إصدار تقرير حادث مروري”.

كما اطلع على مشروع المواقف الذكية التي تكون متعددة الطوابق تستخدم آلية عمل ذكية في إيقاف السيارات من قبل المتعاملين، ثم رفعها بطريقة تقنية حديثة إلى المكان المخصص لإيقافها، ثم استدعائها مرة أخرى بسهول ويسر من قبل المتعامل دون أي تدخل بشري.
وزار الوفد في منطقة السيف بالرفاعة (شارع السيف)، مركز الشرطة الذكي SPS، وذلك في إطار خطتها للتحول من مراكز الشرطة التقليدية إلى مراكز الشرطة الذكية التي تعمل على مدار 24 ساعة لتقديم خدمات ذكية دون تدخل بشري.
إشادة
وفي ختام الزيارة، تقدم معالي الفريق بوبوجونوف بالشكر إلى معالي الفريق عبدالله خليفة المري على حفاوة الاستقبال، مشيداً بالإنجازات التي حققتها شرطة دبي وما وصلت إليه في مختلف المجالات الخاصة بمكافحة الجريمة والقبض على مرتكبيها، وتطويع للتقنيات وتسخير الذكاء الاصطناعي في برامجها لمنع الجريمة والمحافظة على أمن المجتمع وإسعاد أفراد المجتمع.

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.