بالتعاون مع نيابة خورفكان الكلية

شرطة الشارقة تنظم محاضرة توعوية عن آفة المخدرات

الإمارات

 

الشارقة: الوطن

في إطار تنفيذ أهداف وزارة الداخلية الرامية إلى توفير الأمن والأمان لكافة فئات المجتمع، قام قسم مكافحة المخدرات للمناطق الخارجية بالتعاون مع نيابة خورفكان الكلية بعمل محاضرة توعوية لطلبة الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في مدينة خورفكان ، وذلك للتعريف بآفة المخدرات وتأثيرها على المجتمع وأضرارها ودوافعها وسبل الوقاية منها، بحضور محمد ابراهيم بن أحمد رئيس نيابة بنيابة خورفكان الكلية، والمقدم خميس محمد النقبي رئيس قسم مكافحة المخدرات للمناطق الخارجية، والإستاذ دكتور حسام شوقي القائم بأعمال مدير فرع الشارقة، وعدد من الأساتذة والطلبة والطالبات بالأكاديمية.
في البداية ألقى المحاضرة المقدم خميس محمد النقبي رئيس قسم مكافحة المخدرات للمناطق الخارجية، تناول فيها جملة من المواضيع المهمة حول آفة المخدرات وأنواعها ووسائل انتشارها في المجتمع، وطرق التصدي لها، والإجراءات الوقائية للحد من انتشار تعاطي الحبوب المخدرة، ودور المجتمع في كيفية التعرف على المتعاطين، مشيراً إلى خطورة العقاقير والحبوب المخدرة التي قد تنتشر بين المراهقين والتي تعود أسبابها إلى الفضول وحب التجربة من خلال أصدقاء السوء .
وأكد المقدم خميس النقبي على أهمية تعاون وتكاتف كافة فئات المجتمع للعمل على منع انتشار المخدرات، وتطبيق خطط العمل التوعوية التي تم وضعها وصولاً إلى تحقيق الأهداف الإستراتيجية للقيادة العامة لشرطة الشارقة، والتي تنسجم مع الأهداف الإستراتيجية لوزارة الداخلية الهادفة إلى توفير الأمن والأمان لكافة فئات المجتمع.
بعدها تحدث  محمد إبراهيم بن أحمد  رئيس نيابة بنيابة خورفكان الكلية حول المخدرات بين الواقع والقانون ، وبين عقوبات تعاطي المواد المخدرة والمؤثرات العقلية وذلك في إطار الجهود للمساهمة في التصدي لهذه الآفة عبر توعية المجتمع بمخاطر تعاطي المخدرات والمواد والأفعال المجرمة وعقوباتها ، بما يعزز أمن واستقرار المجتمع.
وأكدت النيابة العامة على أهمية تضافر الجهود للحد من انتشار المخدرات والمساهمة الفعلية في توعية أفراد الجمهور من الناحية القانونية وفهم مدى خطورة سلك هذا الطريق الذي يؤدي في نهاية المطاف إلى الهلاك ، مؤكدة على ضرورة الابتعاد عن هذه الآفة التي تدمر الإنسان والمجتمع والوقاية منها حتى نكون قادرين على بناء مجتمعنا والحفاظ عليه.
وفي نهاية المحاضرة تم عرض أنواع المخدرات ومسببات الإدمان من خلال معرض مصغر اشتمل على الأدوات المستخدمة في تعاطي المخدرات وأنواعها من حيث الشكل واللون ومسمياتها ، وتوعية المستفيدين من المحاضرة بأخطار المخدرات، ومخاطرها الصحية على الفرد والمجتمع.

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.