“الزراعة والسلامة الغذائية” تؤسس منظومة متكاملة للأمن الحيوي في أبوظبي”

الإمارات

 

عقدت لجنة الإشراف على تطبيق منظومة الأمن الحيوي في إمارة أبوظبي برئاسة هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية ورشة عمل عبر تقنية الاتصال المرئي لتحديد أدوار ومسؤوليات الجهات ذات الصلة لحوكمة منظومة الأمن الحيوي في إمارة أبوظبي وذلك بحضور 20 جهة محلية واتحادية.
وتأتي هذه الورشة ضمن سلسة من الاجتماعات التي عقدتها اللجنة بهدف الإشراف على تطبيق استراتيجية الأمن الحيوي في إمارة أبوظبي المكونة من 6 أهداف استراتيجية يتم تحقيقها من خلال حزمة من المبادرات البالغ عددها 15 مبادرة ..وتشمل تقييم وتحليل المخاطر الطبيعية والمتعمدة وقياس الأثر التشريعي وتطوير منظومة الدفاع عن الغذاء في جميع مراحل السلسلة الغذائية وتعزيز وتكامل برامج ذكية واستباقية للرصد والوقاية والسيطرة والمكافحة للآفات والأمراض وإنشاء مربعات صحية في الإمارة خالية من الآفات والأمراض بالإضافة إلى تأسيس أول مؤشر عالمي لقياس معدل الأمن الحيوي بشكل متكامل بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة العالمية للأمم المتحدة من خلال مشروع أطلقته مؤخراً هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية بحضور معالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة دولة للأمن الغذائي والمائي.
وأكدت الدكتورة سلامة سهيل المهيري مدير إدارة المختبرات البيطرية في هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية رئيس لجنة الاشراف على تطبيق منظومة الأمن الحيوي في كلمة خلال افتتاح الورشة أن الأمن الحيوي هو نهج استراتيجي متكامل لتحليل وإدارة المخاطر المرتبطة بمجالات الأمن الحيوي التي تؤثر على حياة وصحة الإنسان والحيوان والنبات.
وقالت إن هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة والغذائية تولي أهمية قصوى لتطبيق معايير الأمن الحيوي حيث عملت بالتعاون مع جميع الجهات ذات الصلة بوضع استراتيجية للأمن الحيوي تخدم تطلعات وطموحات إمارة أبوظبي كما عملت الهيئة على تشكيل لجنة الإشراف على تطبيق منظومة الأمن الحيوي في إمارة أبوظبي حيث أصدر سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية قراراً بتشكيل لجنة الإشراف على تطبيق منظومة الأمن الحيوي لتضم في عضويتها مختلف الجهات ذات الصلة وذلك تحقيقاً لمبادي حوكمة منظومة الأمن الحيوي في الإمارة وضمان تحقيق أعلى معدلات الأمن الحيوي.
وتم خلال الورشة التفاعلية استعراض مصفوفة المسؤوليات والأدوار المتعلقة بالأمن الحيوي والتي تتضمن نحو 1298 مهمة ومسؤولية تؤثر على 59 نشاطاً وقطاعاً حيوياً حيث تم تقسيمها لعدة محاور رئيسية وهي السياسات والتشريعات واللوائح التنظيمية والإشراف على إنفاذها والجاهزية والاستجابة للحالات الطارئة والبلاغات والمراقبة والرصد والصحة العامة.
وتستهدف الورشة تأسيس مصفوفة تفصيلية تحدد أدوار ومسؤوليات الجهات ضمن نطاق الأمن الحيوي في جميع مراحل سلسة التوريد والإنتاج الزراعي والغذائي، بهدف تحقيق الحوكمة المرنة في ظل التغيرات العالمية المتسارعة في مجال العلوم والتكنولوجيا والصناعات والغذاء والزراعة والتي يقابلها تجدد في المخاطر.
وقد ركزت الورشة على تنظيم الأعمال المترابطة وتحقيق التكاملية ضمن منظومة الأمن الحيوي. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.