ميليشيات إيران تواصل انتهاكاتها على أراضي المملكة

السعودية: إصابة 5 مدنيين جراء سقوط مقذوف “حوثي” في جازان

الرئيسية دولي

 

أعلنت المملكة العربية السعودية إصابة 5 مدنيين جراء سقوط مقذوف عسكري أطلقته ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران من داخل الأراضي اليمنية تجاه إحدى القرى الحدودية بمنطقة جازان.
ونقلت وكالة الأنباء السعودية ” واس ” عن العقيد محمد بن يحيى الغامدي المتحدث الإعلامي لمديرية الدفاع المدني في منطقة جازان قوله : ” إن الدفاع المدني تلقى بلاغاً عن سقوط مقذوف عسكري أطلقته عناصر الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران من داخل الأراضي اليمنية تجاه إحدى القرى الحدودية بمنطقة جازان، وبمباشرة جهات الاختصاص للموقع اتضح سقوط المقذوف العسكري في أحد الشوارع العامة”.
وأضاف أنه نتج عن سقوط المقذوف إصابة 5 مدنيين، منهم 3 مواطنين و2 من المقيمين من الجنسية اليمنية، بإصابات متوسطة نتيجة تطاير الشظايا، وتم نقلهم للمستشفى لتلقي الرعاية الطبية المناسبة، كذلك تضرر منزلين ومحل تموينات و3 مركبات مدنية بعدة أضرار مادية إثر الشظايا المتطايرة، كما تمت مباشرة تنفيذ الإجراءات المعتمدة في مثل هذه الحالات.
وفي سياق منصل، وجه وزير الصحة السعودية الدكتور توفيق الربيعة، ربط قبول المشاركين في موسم الحج بتلقيهم اللقاح المضاد لفيروس كورونا والمسبب لمرض “كوفيد-19″، واعتباره الشرط الرئيسي للمشاركة.
وقال الربيعة في تعميم له مساء أمس الأول: “عليكم الإعداد المبكر لتأمين القوى العاملة المطلوبة لتشغيل المرافق الصحية في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة والمدينة المنورة ومنافذ دخول الحجاج، لموسم الحج للعام الحالي، وتكوين لجنة لقاحات كورونا للمشاركين في موسم الحج والعمرة، وعليه اعتمدوا إلزامية أخذ لقاح كورونا للراغبين في المشاركة، إذ إنه أحد اشتراطات المشاركة في موسم الحج”.
ولم يكشف وزير الصحة السعودي عما إذا كان الحجاج القادمون من خارج المملكة أو حجاج الداخل سيشترط عليهم أخذ اللقاح في بلدانهم أو في المملكة، أم أن حج هذا العام سيقتصر على حجاج الداخل من جميع الجنسيات مثل ما حدث العام الماضي.
وأقيمت مناسك الحج العام الماضي بأعداد محدودة للراغبين في أداء مناسك الحج من مختلف الجنسيات من الموجودين داخل المملكة، والذين بلغوا حوالي 10 آلاف حاج، وذلك في ظل انتشار فيروس كورونا.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.