سلسلة ندوات الاستدامة والبيئة تتواصل فى الشارقة

الإمارات

واصلت الجامعة الأميركية في الشارقة بالتعاون مع مدينة الشارقة المستدامة سلسلة ندواتهما عبر الإنترنت حول مفاهيم الاستدامة وتطبيقاتها كالطاقة وتغير المناخ، والتنقل الذكي، والمناطق البيئية، والمواد المستدامة، والتي يمكن التعمق بدراستها بشكل أكبر من خلال زيارة مدينة الشارقة المستدامة .

وكانت الجامعة الأميركية في الشارقة ومدينة الشارقة المستدامة قد وقعتا العام الماضي مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون بينهما وتنفيذ أهدافهما الاستراتيجية المتمثلة في توفير حلول مستدامة للتحديات العالمية وإنشاء روابط بين الصناعة والأوساط الأكاديمية وتأتي سلسلة الندوات عبر الإنترنت هذه حول الاستدامة والبيئة المبنية ضمن العديد من الأنشطة الأخرى التي تخطط المؤسستان تنظيمها بناء على الاتفاقية وبناءً على ذلك تم تشكيل لجنة توجيهية مكونة من ممثلين عن الجامعة ومدينة الشارقة المستدامة لتنسيق الأنشطة التعاونية مثل المشاريع البحثية والندوات.

وقال الدكتور محمد الطرهوني، نائب وكيل الجامعة للدراسات العليا في الجامعة الأميركية في الشارقة ورئيس اللجنة التوجيهية: “فضلاً عن سلسلة الندوات عبر الإنترنت، تعمل اللجنة أيضاً على تحديد مشاريع بحثية مشتركة تتماشى مع خبرة أعضاء الهيئة التدريسية واحتياجات مدينة الشارقة المستدامة، حيث يمكن التعمق في دراسة الاستدامة ومجالاتها المختلفة والعمل عليها ضمن مشاريع تخرج الطلبة وأطروحات الماجستير وأطروحات الدكتوراه”.

ومن المقرر عقد الندوة القادمة عبر الانترنت في يوم 17 مارس الجاري حيث ستناقش موضوع المناطق البيئية، وتعريفاتها، واستخدام التكنولوجيا الذكية، وتعزيز ثقافة الاستدامة، والأثر الاقتصادي والتجاري للمناطق البيئية.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.