المتحف المصري يترشح لقائمة “اليونسكو”

الرئيسية منوعات

 

وافقت لجنة التراث العالمي بمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة ‏”اليونسكو” على ترشيح المتحف المصري بالتحرير؛ لتسجيله على القائمة المؤقتة لمواقع التراث العالمي المصرية، كممتلك ثقافي يعبر عن تراث إنساني بما يحويه من قيم معمارية وتاريخية وعلمية وثقافية طبقاً للمعيار الرابع والسادس لتسجيل مواقع التراث العالمي.
وذكرت صفحة ملف المتحف على الموقع الرسمي للجنة التراث العالمي باليونسكو، أن الوفد الدائم المصري باليونسكو أضاف في فبراير الماضي ملف ترشيح تسجيل مبنى المتحف المصري بالقاهرة على القائمة المؤقتة لمواقع التراث العالمي المصرية.
وأشارت إلى أن المتحف المصري بالتحرير يعد عملاً معمارياً استثنائياً قام عليه المعماري الفرنسي مارسيل دورنون الذي شيده على طراز العمارة الكلاسيكية اليونانية الرومانية، مع الحفاظ على الطابع المصري كمصدر للهوية الثقافية المصرية، كما حاز المتحف المصري على مكانة كبيرة خاصة بين الأفلام الوثائقية والسينمائية العالمية كمصدر للتراث الحي.
من جانبه، وصف محمد بدري، باحث دكتوراه في إدارة وتسويق المواقع التراثية والسياحة الثقافية المستدامة، لوسائل إعلام عربية، هذا القرار بالخطوة المهمة كون المتحف من أقدم المتاحف في الشرق الأوسط والذي بني ليكون متحفاً عكس ما كان متداولاً في تلك الفترة حيث تم تحويل القصور لتكون متاحف، وكذلك لما يحويه من قطع نادرة، ويشمل التسجيل مبنى المتحف والمحيط الثقافي له.
وقال إنه في حال تسجيل المتحف المصري بالتحرير على قائمة التراث العالمي بشكل رسمي سيكون بداية لتسجيل موقع القاهرة الخديوية كموقع تراث عالمي، مما سيؤدي لحماية كل منهما الآخر واعتبارهما مركزاً دولياً للحفاظ على الإرث الحضاري المصري كما هو معمول به في بعض الدول العربية.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.