مصر تدخل على الخط لحل أزمة الحكومة اللبنانية

دولي

 

زار وزير الخارجية المصري سامح شكري، أمس الأربعاء، العاصمة اللبنانية بيروت.
وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، أحمد حافظ، إن هدف الزيارة تأكيد دعم مصر للبنان، ومساندته للجهود المبذولة للتغلب على أزمة تتشكيل الحكومة بقيادة سعد الحريري بتشكيلها مع كافة أطراف المعادلة السياسية اللبنانية.
وأضاف المتحدث أن الزيارة تسهدف أيضاً للإعراب عن تضامن مصر مع الشعب اللبناني، وضرورة تجاوز الظرف الحالي إعلاءً للمصلحة اللبنانية، وسعياً نحو مستقبل يُحقق تطلعات لبنان في الأمن والاستقرار والتنمية بما يَملكه هذا البلد من مقومات النجاح والازدهار.
ونقلت صحيفة لبنانية أمس من جهتها، أن شكري سينقل رسالة من الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الرئيس ميشال عون “في ضوء الخطوط المفتوحة مع باريس وعدد من العواصم العربية والخليجية منها خصوصاً، والغربية المهتمة بالقضية اللبنانية”.
وأضافت الصحيفة أن الوزير المصري، سيلتقي أيضاً “رئيس مجلس النواب نبيه بري، والبطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي ورئيس حزب الكتائب اللبنانية سامي الجميل، ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، ورئيس تيار المردة سليمان فرنجية، ويتصل هاتفياً برئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، بسبب إصابته بكورونا، على أن يختم جولته بلقاء مع الحريري، ثم يعقد بعده مؤتمراً صحافياً”.وكالات

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.