جيله يأمل بولاية خامسة لرئاسة جيبوتي

الرئيسية دولي

 

يأمل رئيس جيبوتي اسماعيل عمر جيله الذي يتولى السلطة منذ 1999 في هذا البلد الصغير الواقع في القرن الأفريقي، في شغل المنصب لولاية خامسة في انتخابات غداً الجمعة يفترض أن تكون الأخيرة له.
وفي هذه الدولة التي يبلغ عدد سكانها 990 ألف نسمة، سيتوجه الناخبون إلى مراكز الاقتراع لاختيار أحد مرشحين اثنين على طرفي نقيض.
ويترأس جيله “73 عاما” منذ 22 عاما هذه الدولة الصحراوية التي تقع قبالة واحد من أكثر الطرق البحرية ازدحاما في العالم والقريبة من عدد من أخطر بلدان العالم.
وشهدت ولاياته الأربع الأولى تحسنا في الاقتصاد مع تطوير الموانئ والبنى اللوجستية، وفي الوقت نفسه ممارسة سلطة استبدادية لم تفسح المجال للاحتجاج أو لحرية الصحافة.
في المقابل، يخوض الانتخابات زكريا إسماعيل فارح “56 عاما” رجل الأعمال المتخصص في منتجات التطهير وحديث العهد في السياسة. وكان يحمل جنسيتين لكنه تمكن في اللحظة الأخيرة من إلغاء جنسيته الفرنسية ليتمكن من الترشح للاقتراع.
وفي غياب القادة التاريخيين للمعارضة الذين يقاطعون الانتخابات، يمثل هذا المرشح غير المعروف من الجمهور، البديل الوحيد لجيله رجل السلطة بلا منازع الذي حصل على 75 بالمئة من الأصوات في كل الانتخابات التي خاضها.
ويفترض أن تكون الانتخابات الاقتراع الأخير الذي يشارك فيه. فقد تم تعديل الدستور في 2010 بمبادرة منه، لإلغاء عدد الولايات الرئاسية التي كانت محددة باثنتين وتحديد السن الأقصى للترشح ب75 عاما.ا.ف.ب

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.