“جنيف للساعات” ينطلق بنسخة افتراضية

الرئيسية منوعات

 

انطلق معرض الساعات الفاخرة في جنيف، وهو من أبرز المواعيد السنوية للأخصائيين في القطاع، أمس الأول، بنسخة افتراضية بالكامل قبل حدث حضوري في شنغهاي الأسبوع المقبل.
وبعد إلغائه العام الماضي بسبب جائحة “كورونا”، اضطر القائمون على المعرض الموجه للأخصائيين في قطاع إنتاج الساعات والذي يضم أسماء كبرى في المجال بينها “رولكس” و”باتيك فيليب” و”كارتييه”، إلى الانتقال للعالم الرقمي للإبقاء على نسخة 2021 رغم القيود الصحية.
هذا المعرض الدولي للساعات الفاخرة والذي غُيّرت تسميته إلى “واتشز أند ووندرز”، سيقدم على مدى أسبوع حتى 13 أبريل، منصة تتيح للعلامات التجارية الكبرى في مجال الساعات عرض جديدها، مع مؤتمرات وعروض تقديم للمنتجات عبر الإنترنت.
وقال إيمانويل بيران الرئيس الانتقالي لمؤسسة إنتاج الساعات الفاخرة، وهي الجهة المنظمة للمعرض، خلال التقديم الأول للحدث عبر الإنترنت “من المهم أن يكون لنا حدث ومعرض هام، هذا أسبوع الموضة خاصتنا”.
وأبدى أمله في أن توفر هذه المنصة الرقمية للمعرض أداة تساعد ماركات الساعات على تطوير أعمالها بعد سنة صعبة اقتصادياً.
وقد تعرض قطاع الساعات، ثالث أكبر قطاعات التصدير في سويسرا، لضربة قوية جراء الأزمة الصحية التي فرضت إغلاق المتاجر خلال أشهر طويلة وعطّلت الحركة السياحية التي يعتمد عليها بدرجة كبيرة قطاع المنتجات الفاخرة.
وتراجعت صادرات الساعات السويسرية في 2020 بنسبة 21.8 % مقارنة مع 2019، مسجلة 17 مليار فرنك سويسري “18.3 مليار دولار”، وفق إحصائيات الاتحاد السويسري للساعات.
وتشارك 19 علامة تجارية في النسخة الحضورية من المعرض التي تستضيفها شنغهاي بين 14 أبريل و18 منه، بعد النسخة الإلكترونية من الحدث التي تجمع 38 علامة تجارية كبرى في مجال الساعات.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.