عقوبات أمريكية على روسيا وإبعاد 10 دبلوماسيين

دولي

 

بعد اليد الممدودة انتقلت إدارة جو بايدن إلى الهجوم المضاد ففرضت أمس الخميس سلسلة من العقوبات المالية القاسية على روسيا وطردت عشرة من دبلوماسييها، في خطوة قد يتعثر معها تنفيذ اقتراحها بعقد قمة مع فلاديمير بوتين الذي عادت وأكدت عليه.
منذ وصوله إلى البيت الأبيض، أشار الرئيس الأميركي إلى أنه يعد رده على سلسلة من الأعمال التي نُسبت إلى موسكو، بما في ذلك هجوم إلكتروني هائل والتدخل في الانتخابات الأميركية العام الماضي. ووعد بأن يكون أكثر حزما من سلفه دونالد ترامب الذي اتُهم بمجاملة بوتين، فيما لم يتورع بايدن عن وصف بوتين بأنه قاتل.
وقال البيت الأبيض في بيان إن رئيس الولايات وقع مرسوما أتبعه بعقوبات فورية تتيح معاقبة روسيا مجددا بشكل يؤدي إلى “عواقب استراتيجية واقتصادية .. اذا واصلت أو شجعت تصعيد أعمالها المزعزعة للاستقرار الدولي”.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.