جامعة الشارقة تشارك ضمن مبادرة تحالف الجامعات لدراسة جاهزية تطبيق نظام التعليم عن بعد

الإمارات

 

الشارقة – الوطن:

شاركت جامعة الشارقة ضمن فعاليات مبادرة “تحالف الجامعات” وذلك بإشراف ورعاية وزارة التربية والتعليم ومؤسسة الغرير، حيث تعد هذه المبادرة من أهم المشاريع والمبادرات الابتكارية التي تشارك فيها جامعة الشارقة مع عدد من كبريات الجامعات في دولة الامارات العربية المتحدة لدراسة جاهزية الجامعات في الدولة لتطبيق نظام التعليم عن بُعد خلال وبعد جائحة “كوفيد19″، أكد ذلك الدكتور حسين محمد المهدي عميد الخدمات الأكاديمية المساندة بجامعة الشارقة ورئيس فريق العمل المشارك ضمن مبادرة “تحالف الجامعات” الممثل عن جامعة الشارقة، موضحاً هدف المبادرة وهو إنشاء “تحالف جامعات” يتم خلاله دراسة إمكانيات الجامعات في الدولة ومدى جاهزيتها لطرح برامج أكاديمية يكون فيها التدريس عن بُعد سواء بشكل تام أو بشكل جزئي “هجين”، وذلك من خلال دراسة متكاملة تشمل دراسة البنية التحتية في هذه الجامعات والدعم والتدريب اللازم وجاهزيتها لتتوافق مع متطلبات الاعتماد الأكاديمي لطرح مثل هذه البرامج.
وعن مشاركة فريق العمل الممثل لجامعة الشارقة في هذا المشروع، تم تقديم عرض مفصل للجنة المشرفة عن إمكانيات الجامعة في هذا المجال، باعتبارها الأولى في الدولة سواء في البنية التحتية لأنظمة إدارة المساقات ووسائل التواصل بكافة أنواعها ومجالاتها، أو الدعم الفني والتقني الذي توفره الجامعة للطلبة والأساتذة والكادر المساند، أو التدريب المتقدم من خلال الدورات التدريبية التي تعقد بشكل مستمر من قبل قسم الحوسبة الأكاديمية في مركز تقنية المعلومات ومعهد القيادة الأكاديمية في الجامعة، بالإضافة إلى الدعم اللامحدود الذي توفره الجامعة برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، رئيس الجامعة، ويتوقع في بداية العام الأكاديمي ومن خلال هذا المشروع أن تقوم الجامعات المشاركة بطرح عدد من البرامج الأكاديمية عن بعد بشكل منفرد أو من خلال التعاون مع المؤسسات التعليمية المشاركة في التحالف والتي تشمل كبريات الجامعات في الدولة.
وأضاف الدكتور حسين المهدي: “تعتبر جامعة الشارقة من الجامعات القيادية والرائدة في هذا المجال، ويعود ذلك على نجاح الجامعة الباهر في تطبيق نظام التعليم عن بعد منذ بداية الجائحة، حيث استطاعت الجامعة المحافظة على استمرارية العملية التعليمية بكافة جوانبها ومتطلباتها بما في ذلك التقييم والذي تم من خلاله التوصل إلى حلول ابتكارية لضمان كفاءة التعليم. كما قامت جامعة الشارقة بإعداد خطة متكاملة للاستفادة من هذه التجربة في المستقبل بعد الجائحة”.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.