المشي خلال النوم مؤشر للإصابة بـ”باركنسون”

منوعات

 

 

توصلت دراسة أمريكية جديدة إلى أن الرجال الذين يعانون من مشاكل مثل المشي أثناء النوم، قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بمرض باركنسون.
من بين ما يقرب من 26 ألف رجل، وجد الباحثون من جامعة ولاية بنسلفانيا الأمريكية، أن الذين يمشون أثناء النوم، أو يعانون من اضطراب النوم، معرضون لخطر الإصابة بباركنسون أكثر بأربع مرات مقارنة مع غيرهم.
وقال كبير الباحثين الدكتور شيانغ جاو، إن الذين يمشون أثناء نومهم قد يقومون بحركات مفاجئة بالذراعين أو الساقين، ما يعد دليلاً ممكناً على إصابة عصبية في الدماغ ويمكن تكون مؤشراً على الإصابة بمرض باركنسون.
وأضاف جاو “من المهم أن ندرك أن هناك الكثير من الذين يسيرون أثناء النوم أو يعانون من اضطراب النوم السلوكي، والذين لا يعانون من مرض باركنسون. لذلك، فإن السير أثناء النوم لا يدل بالضرورة على الإصابة بمرض باركنسون.
أثناء الدراسة، جمع جاو وزملاؤه بيانات ما يقرب من 26 ألف رجل، متوسط ??أعمارهم 76 عاماً.
وأظهرت النتائج أن أقل من 1% منهم يعانون من المشي أثناء النوم، وحوالي 1% يعانون من مرض باركنسون.
وبعد الأخذ بالاعتبار، عوامل مثل العمر والتدخين وتناول الكافيين والأمراض المزمنة واضطرابات النوم الأخرى، وجد الباحثون أن المشي أثناء النوم مرتبط بخطر الإصابة بمرض باركنسون، وفق وسائل إعلام عالمية.وكالات

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.