44 مليار درهم سيولة جديدة ضختها البنوك في محافظها الاستثمارية المحلية خلال شهرين

الإقتصادية

 

بلغت قيمة الاستثمارات الجديدة التي ضختها البنوك في محافظها الاستثمارية العاملة في السوق المحلية 44 مليار درهم خلال أول شهرين من العام 2021 وذلك بحسب أحدث الاحصائيات الصادرة عن المصرف المركزي.
تأتي الزيادة المتواصلة في الاستثمارات المحلية للبنوك الإماراتية في إطار حرصها على تحقيق أكبر قدر من المكاسب وتعظيم إيراداتها وذلك من خلال الاستثمار في أدوات مضمونة العائد وبنسب تفوق تلك التي يمكن الحصول عليها نظير الاستثمار في أدوات مشابهة في السوق الخارجي.
وتظهر الإحصائيات الصادرة عن المصرف المركزي أن استمرار توجه البنوك لهذا النوع من الاستثمار ساهم في رفع إجمالي الرصيد التراكمي لاستثماراتها في السوق المحلي إلى نحو 228.5 مليار درهم تقريبا في نهاية شهر فبراير من العام الجاري بالمقارنة مع 184.5 مليار درهم في شهر ديسمبر من العام 2020 .
وشكلت استثمارات البنوك في السوق المحلية نحو 45.7% من إجمالي رصيد استثمارات الجهاز المصرفي والتي تجاوزت قيمتها 500 مليار درهم في نهاية شهر فبراير من العام 2021 وفقا لإحصائيات المصرف المركزي.
ويتضح من خلال الإحصائيات أن الجزء الأكبر من استثمارات البنوك في السوق المحلية تم في بند أصول غير مصنفة وبقيمة وصلت إلى 176.9 مليار درهم تقريبا في نهاية شهر فبراير الماضي في حين توزعت بقية الاستثمارات على بند الأصول الثابتة وغيرها من الأصول الأخ


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.