“إسعاد المتعاملين في محاكم دبي” تحقق السعادة لمتعامليها بوضع الحلول الاستباقية لمواجهة المتغيرات والحالات الطارئة

الإمارات

 

دبي – الوطن:

أشار عبد الله الريس مدير إدارة اسعاد المتعاملين في محاكم دبي، إلى أن اسعاد المتعاملين في محاكم دبي يمثل ركناً أساسياً من أركان سمعتها الطيبة ومكانتها، حيث تهدف إلى تحقيق السعادة للجميع خاصة أطراف النزاعات القضائية، وذلك سعياً لتحقيق عدالة نافذة تتسم بالدقة والسرعة، وتقديم خدمات قضائية ميسرة للوصول إلى رؤيتها “محاكم رائدة متميزة عالمياً”.
حيث أوضح مدير إدارة إسعاد المتعاملين استطاعت الإدارة التّآقلم مع الوضع الطبيعي الجديد الذّي سببّته أزمة “كوفيد19” ويعود ذلك للبنية الاستباقية التّي تعمل بها الإدارة، حيث سعت ومنذ زمن لتحويل تقديم خدماتها بطريقة إلكترونية، وحققت إدارة اسعاد المتعاملين نتائج ايجابية تتمثل في نظام السّالفة وهو نظام تسجيل الدّعاوى عن بُعد خلال الربع الأول من العام الجاري، 99.74% في نسبة القضايا المسجلة إلكترونيا “عن بعد” من إجمالي عدد القضايا المسجلة من مستهدف 95%، وقد استغرق وقت تسجيل القضية الإلكترونية 3.2 يوم من مستهدف 7 أيام،. كما استغرقت مدة الرد على مكالمات المتعاملين عبر مركز الاتصال 7 ثواني من مستهدف 10 ثواني، ومتوسط انجاز المعاملات 10 دقائق ، كما بلغت نسبة الشكاوى التي تم حلها ضمن7 أيام عمل 100%.
وذكر الريس بأن الإدارة قامت مؤخراً بإطلاق خدمة الحصول على اسم مستخدم للخدمات الإلكترونية والذكية لجميع متعاملي محاكم دبي داخل الدولة وخارجها، من خلال خطوات بسيطة وسريعة عبر خدمة سهيل على موقع محاكم دبي www.dc.gov.ae، حيث أسهمت هذه الخدمة في تسريع اجراءات الحصول على اسم مستخدم وكلمة مرور من خلال تقليل خطوات الحصول عليها من 4 خطوات لتصبح في خطوة واحدة فقط، ورفعت معها درجة كفاءة نظام أمن المعلومات.
كما تطرق الريس إلى إنجازات قسم خدمات الأحوال الشخصية منها، تقديم طلب الحصول على خدمة تصديقات الأحوال الشخصية من خلال الموقع الرسمي لمحاكم دبي على مدار الساعة، إضافة إلى أن الخدمة بجميع مراحلها تقدم عن بعد لجميع المتعاملين، وبلغ عدد المستفيدين من الاشهادات في الربع الأول لعام 2021 (873) إشهاداً، تم تحويل الوثيقة الورقية لحصر الورثة إلى نظام الأحكام الذكية (لا ورقية).
مشيراً إلى أنه تم خلال عام 2020 تفعيل خدمة طلبات شهادة لمن يهمه الأمر بعدم وجود قضايا عبر نظام وياك، الأمر الذّي ساهم في تنظيم العمل الدّاخلي وتسهيلاً للمتعاملين الراغبين للحصول على شهادة طرف خالي من القضايا، مؤكداً الريس التكامل بين أعضاء الفريق وتنبي مبادرات دعمت استمرارية تقديم الخدمات عن بعد، وعملت على تحقيق التميز والنجاح في تحقيق الأهداف والتطلعات الموضوعة، والتي أسهمت بدورها في رفع كفاءة العمل وجودة تنفيذ القرارات خلال الأطر الزمنية المحددة، وتضمن معها دقة الإنجاز الطلبات والمعلومات المقدمة بما يترجم معها رسالة محاكم دبي.
مؤكداً أنّنا في محاكم دبي نعمل جاهدين لتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله-في تعزيز قدرات الحكومة وجاهزيتها ومرونتها في وضع الحلول الاستباقية لمواجهة المتغيرات والحالات الطارئة، ومكنتها من الاستمرار في تقديم أفضل الخدمات، مع ضمان الحفاظ على صحة وسلامة المجتمع في هذه الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم.

 

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.