مجلس راشد بن حميد النعيمي يناقش استشراف المستقبل

الإمارات الرئيسية

 

نظم مجلس الشيخ راشد بن حميد النعيمي جلسة بعنوان “كيف هو شكل المستقبل” ضمن محاضراته للدورة الرمضانية الحالية، برعاية وحضور الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط في عجمان رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم ، وبمشاركة نخبة من الخبراء والمختصين.
وقال الشيخ راشد بن حميد النعيمي، في بداية الجلسة التي عقدت عبر تقنية التواصل المرئي: “نلتقي مجدداً في جلسات تخاطب العقول والقلوب حيث نلتقي لنرتقي، لقاؤنا مختلف بحكم الظروف لكننا لا نزال نجتمع لنفكر بالأفضل ونعمل للوصول للحياة المثالية ونسعى معا ويدا بيد للنهوض ببلادنا بكافة المجالات” .
وأضاف: ” أن المجلس ارتأى أن يتناول في افتتاحيته موضوع المستقبل والذي نعمل جميعا في كل مكان ليكون الأفضل لنا ولأبنائنا ولنضمن الحياة الكريمة والمثالية في كافة أمور الحياة وقطاعات العمل والعلم والصحة والاقتصاد السياسة” ، مشددا على أهمية استشراف المستقبل والاستعداد الأمثل للحياة ومعرفة التحديات وتحويلها لفرص وممكنات.
وتضمنت الجلسة الأولى العديد من المحاور المتعلقة بموضوع المستقبل وأبرز ملامحه واستشرافه وأهمية البحث والتطوير للوصول للحياة الأفضل للجميع.
من جانبه أكد سعادة خلفان جمعة بلهول الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل أن دولتنا الرائدة تحظى بقيادة حكيمة وصاحبة رؤية ثاقبة استطاعت ومنذ سنوات عديدة استشراف المستقبل وضمان الحياة المثالية لكل مواطن ومقيم.
وقال إن جميع دول العالم تتجه اليوم صوب استشراف المستقبل ومعرفة كيف ستكون القطاعات والتي تتضمن العمل والتعليم والتجارة ، مبينا أن إعداد سيناريوهات متعددة ورسم خطوط عريضة يسهم في تحقيق الأهداف المنشودة.
من جانبه أوضح خليفة القامة مدير إدارة المختبرات بمؤسسة دبي للمستقبل أن كافة الحكومات والمؤسسات والجهات والدوائر تسعى للبحث والتطوير لتلبية الاحتياجات وتغطية المتطلبات والوصول للأهداف المرصودة.
من جهته تحدث الدكتور مروان الزرعوني الرئيس التنفيذي لمركز دبي للبلوك تشين، عن تجارب العديد من الدول التي عملت على تسخير التكنولوجيا وتقنيات الذكاء الاصطناعي ، مبينا أن دولة الإمارات تمتلك بنية متطورة واستطاعت أن تصبح نموذجا يحتذى به في مجال التحول الرقمي والذي يسر الحياة وأسهم في توفير أفضل الخدمات للجميع.
من جانبها أوضحت علا دودين رائدة أعمال وشريك مؤسس بشركة “بيتأ ويسيس” أن دولة الإمارات توفر بيئة مثالية للاستثمار في مجال التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي كما وتحفز على إقامة المشاريع الناجحة ودعمها بشتى السبل.وام

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.