عبدالقادر السنكري وأبناؤه يقدمون 5 ملايين درهم ويكملون “100 مليون وجبة”

الإمارات

تبرع الدكتور عبدالقادر سنكري، رئيس مجلس إدارة مجموعة سنكري للاستثمار، وأبناؤه بخمسة ملايين درهم أكملت المائة مليون وجبة في الحملة الأكبر في المنطقة لإطعام الطعام التي تنظمها مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية في رمضان في 30 دولة في العالم العربي وآسيا وإفريقيا وأوروبا وأمريكا الجنوبية.
وتعادل 5 ملايين درهم قيمة المكونات الأساسية لإعداد خمسة ملايين وجبة طعام في المجتمعات الأقل دخلا التي تشملها الحملة، التي تنظمها مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية بالتعاون مع برنامج الأغذية العالمي ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية والشبكة الإقليمية لبنوك الطعام والمؤسسات الخيرية والإنسانية المختصة بالتزامن مع شهر رمضان المبارك، شهر الخير والعطاء دون تمييز.
وتوفر الحملة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” الدعم الغذائي للفئات الأشد حاجة وتساعد الأفراد المحتاجين والأسر المتعففة على تأمين قوت يومهم طيلة أيام شهر رمضان.
وتتواصل العمليات اللوجستية لتوزيع الطرود الغذائية للحملة في الدول التي تغطيها على الفئات المستهدفة من الأسر المتعففة والأقل دخلا واليتامى والأرامل واللاجئين والنازحين وسكان المخيمات، وذلك بالتنسيق مع شركائها الإقليمين والمحليين.
وتسعى حملة 100 مليون وجبة لمساندة المحتاجين في المجتمعات الأقل دخلا وتقديم المعونات الغذائية مباشرة لهم، وتوفير الدعم الغذائي ضمن شبكة تعاون متكاملة يسهم فيها كل قادر لمساعدة الشرائح الاجتماعية الهشة والفئات الأكثر تضرراً، خاصة في ظل الأزمات المرتبطة عالميا بالجوع وسوء التغذية.
كما تعزز حملة “100 مليون وجبة” مبادرات العمل الإنساني التي تطلقها وتنفذها دولة الإمارات، وترسخ مكانتها كمساهم أساسي في الجهود العالمية لمواجهة الأزمات الملحة.
وقال الدكتور عبدالقادر سنكري، رئيس مجلس إدارة مجموعة سنكري للاستثمار: “لم تتوان قيادتنا الرشيدة ولله الحمد عن تقديم مساهماتها الوطنية والعالمية فيما يتعلق بعمل الخير والتخفيف من معاناة الشعوب المحتاجة ولا سيما وقت جائحة كورونا، وتعد مشاركتنا بمثابة مسؤولية وطنية كقطاع خاص، وهي جزء لا يمكن مقارنته مع مقدار ما يقدمه الوطن من أجل نجاح أعمالنا، فبارك الله في وطننا وحفظه وأدام الله عليه الأمن والأمان والعز والرخاء”.
وتتيح حملة 100 مليون وجبة للجميع من داخل الدولة وخارجها التبرع لإطعام الطعام للمحتاجين، وتمكن الحملة الأفراد والمؤسسات من مجتمع الأعمال ومؤسسات القطاعين الحكومي والخاص ومنظمات العمل الخيري داخل الدولة وخارجها من تقديم دعمهم ومساهماتهم من خلال 4 قنوات رئيسية للتبرع. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.