كن أنت بنفسك أفضل أصدقائك

الرئيسية مقالات
محمد الحسن :إعلامي

كن أنت بنفسك أفضل أصدقائك

 

هناك الكثير من الأشخاص الطموحين والرائعين في هذا العالم الصغير، ومنهم من توقف عن طموحه لمعوقات كانت هي بداية الطريق إما لصديق أحبطهم أو لموقف حال بينهم وبين تحقيقهم لأهدافهم.
بالطبع لكل منا أن يحدد خلال فترة كافية أهدافه كما ذكرت سابقاً ولا بد أن يصنفها سواء كانت أهدافاً قريبة أو مستقبلية، ولا بد أن يعلم الشخص منا بأنه بنفسه قادر على تحقيق حلمه ولنعلم بأن إذا كان بداية النجاح فشل أو معوقات فهو ما يجعل من ذلك النجاح ذا طعم آخر يشعرنا بالفخر والسعادة.
فلا يمكن أن ينجح المرء بدون أية معوقات أو مواقف سلبية من الآخرين، وبرأيي إن لم تصادفك معوقات في طريقك فاعلم بأنك قد سلكت الطريق السريع والسهل الذي قد تكون فيه خطورة الفقدان والخسارة، لذا لا تدع أي شيء يعوقك عن بلوغ طاقتك الكامنة، بل لا تضع لنفسك أسباباً واهية قد تعيقك عن سلوك طريقك، أيضاً قد تواجه أناساً محبطين لك فلا تستمع إليهم وابتعد عنهم فالأصدقاء الحقيقيون من يساعدونك على التقدم ويؤمنون بقدراتك، فإن لم تؤمن أنت بقدراتك لن يؤمن بك الآخرون.
فلكل إنسان مخاوف ولكن لا بد أن يعلم بأنه لم يخلق تابعاً لتلك المخاوف بل لا بد لنا من إطلاق العنان لأنفسنا كي نصل إلى هدفنا، نعم سنجد أناساً يعيقون ذلك النجاح ويحاولون أن يقفوا حائلاً بيننا وبين ما نصل إليه من طموحات مستمرة، إلا أننا لا بد أن لا نلتفت إليهم بل نبرهن للمحبطين والمخربين بأننا لسنا أداةً بل نحن قوةً لها دورها في المجتمع ولها إرادتها.
لذا بداية الطريق أن تكون في المكان الذي ترغب به وتبعد نفسك عن الأشخاص السلبيين الذين يبتغون برفقتك السوء وعدم النصيحة بل قد يكونون سبباً في فشلك ووصولك إلى معوقات قد تؤثر على مسيرة حياتك، فلا تستخف بمشاعرك وقدّرها كل التقدير ووجهها في أي تجاه تختاره واتخذ قرارك بتأنٍ وذكاء، وكن أنت بنفسك أفضل أصدقائك لنفسك، لأنه لا يهم ما ولد الناس عليه ، بل المهم ما سيصبحون عندما يشبّون، فلا تدع أحداً يستغلك وذكر نفسك بأنك تستحق الحياة والنجاح الذي ترغب به.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.