أول صرح تعليمي ذكي في الإمارات يضم 350 سريراً و55 عيادة متخصصة

الرئيس التنفيذي لمستشفى فقيه الجامعي لـ”الوطن”: نسعى لتقديم أعلى جودة من النتائج للمرضى من خلال اعتماد التكنولوجيا الذكية

الإمارات

 

 

دبي – سارة محمود:
مستشفى فقيه الجامعي هو مستشفى مع جامعة طبية أسسته المجموعة السعودية الرائدة “فقيه للرعاية الصحية” في دولة الإمارات، وهو عبارة عن مركز طبي شامل يضم أكبر قسم طوارئ في إمارة دبي، بسعة 350 سريراً و55 عيادة تخصصية و60 وحدة عناية مركزة موزعة بين وحدات مخصصة للبالغين والأطفال وحديثي الولادة، كما سيوفر الرعاية الأولية والثانوية والتخصصية لأكثر من 700 ألف مريض سنوياً، حيث أنه مجهز بأحدث التقنيات والأنظمة الذكية المصممة بعناية لتلبية الاحتياجات الفريدة للمستشفى والمرضى في الدولة.
ويعتمد مستشفى “فقيه الجامعي” تقنية التشخيص المبتكرة ونظام صرف الأدوية الآلي المتقدم والمدعوم بالبيانات إلى جانب الخبرات الطبية الرائدة مما يضمن تعزيز كفاءة ودقة تشخيص المرضى والرعاية الصحية، كما يعمل كمستشفى أكاديمي في دبي يوفر تجربة تعليمية طبية ذات مستوى عالمي للأجيال القادمة من الأطباء في الإمارات ويوسع الآفاق والمعارف الطبية لخبراء الرعاية الصحية الممارسين فضلاً عن تقديم أحدث الأبحاث لمرضاه.
لمزيد من المعلومات حول هذا الصرح الطبي الأكاديمي الذكي المتكامل أجرت “الوطن” الحوار التالي مع الدكتور فاتح محمد غول الرئيس التنفيذي لمستشفى فقيه الجامعي.

– ماهي الرؤية المتبعة في رعاية المرضى والتي جعلتكم اليوم مرجعاً للتميز ومقصداً للمرضى؟
تتمثل رؤية مستشفى فقيه الجامعي في تقديم أعلى جودة من النتائج لمرضاه، والتي يتم تحقيقها من خلال اعتماد التكنولوجيا الذكية وموظفينا الذين تم اختيارهم بعناية وجميعهم من ذوي المهارات العالية إلى جانب التزامهم بقيم الإحسان والتعاطف والرحمة، مما يؤدي إلى توفير رعاية مثالية للمرضى.
لقد كان قراراً واعياً لبناء مستشفى فقيه الجامعي كمستشفى ذكي ورقمي بالكامل، حيث يوفر السجلات الطبية الإلكترونية المتكاملة للمستشفى تحسينات داعمة لجودة وكفاءة خدمات الرعاية الصحية للمرضى والمجتمع ككل.
كما أنشأنا معايير خاصة بنا، على سبيل المثال مركز القيادة المركزية بالمستشفى C3 والذي يتم استخدامه على نطاق واسع لمراقبة عمليات المستشفى بأكملها مباشرة، مما يساهم في تقديم رعاية فعالة للمرضى، كذلك صمم المشفى بعناية حيث ان جميع الخدمات المنقذة للحياة بجانب بعضها البعض مما يسهل الوصول إليها.

– افتتاح مستشفى فقيه الجامعي في دبي يعتبر أول توسع لمجموعة فقيه للرعاية الصحية خارج السعودية ما هو سبب اختياركم إمارة دبي؟
كانت إحدى الاستراتيجيات الرئيسية لنمو المجموعة هي التنويع الجغرافي للأعمال خارج المملكة العربية السعودية، تم التوصل إلى قرار الاختيار والتوسع في دبي بسبب اللوائح المستقرة والبنية التحتية المتطورة هنا.
بالإضافة إلى ذلك، من الاعتبارات الرئيسية هو أن دبي هي مركز الرعاية الصحية في المنطقة تم اختيار واحة دبي للسيليكون بشكل خاص حيث شعرت المجموعة أنها مناسبة لاستراتيجية نمو الأعمال، إلى جانب أنه يمكن إنشاء مستشفى ذكي ووضع جميع المواقف القريبة تحت مظلة تقديم الرعاية، كما يمكن الوصول إلى المستشفى بسهولة من خلال طريقين سريعين رئيسيين والمسافة إلى واحة دبي للسيليكون من جميع الإمارات الأخرى هي نفسها تقريباً.

– ما هي خدمات الرعاية الصحية التي يقدمها المستشفى؟
مستشفى فقيه الجامعي هو مؤسسة طبية شامل يقع في واحة دبي للسيلكون ويضم 350 سريراً حيث يوفر الرعاية الأولية والثانوية والتخصصية لأكثر من 700000 مريض سنوياً. كما أنه مجهز بأحدث التقنيات والأنظمة الذكية المصممة بعناية لتلبية الاحتياجات الفريدة للمستشفى والمرضى في دولة الإمارات.

– كيف يسهم مستشفى فقيه الجامعي في تعزيز بيئة الابتكار والتعليم والتدريب الطبي بالإمارة كونه أول مستشفى تعليمي في دبي؟
يعمل مستشفى فقيه الجامعي كمؤسسة طبية تعليمية يهدف إلى تطوير جيل المستقبل من الأطباء والممرضات والممرضين في دولة الإمارات ويساعد على توفير تجربة تعليمية طبية ذات مستوى عالمي للأجيال القادمة من الأطباء في دولة الإمارات ويوسع الآفاق والمعارف الطبية لخبراء الرعاية الصحية الممارسين فضلاً عن تقديم أحدث الأبحاث لمرضاه.
سيُرسي المستشفى معايير جديدة للتعاون الطبي والارتباطات الطبية الدولية حيث سيجمع بين التعليم الطبي والعلاج القائم على الأدلة في بيئة حديثة ومتطورة.

– ما هي أهم التخصصات الطبية والأقسام المجهزة بتقنيات ذكية في المستشفى؟
يمتد مستشفى فقيه الجامعي على مساحة مليون قدم مربعة موزعة على أربعة مبانٍ مستقلة ومترابطة، ويحتوي على 55 عيادة تشمل جميع التخصصات الصحية، بما في ذلك الرعاية الأولية والثانوية والتخصصية جميعها تحت مظلة مجمع واحد متكامل.
مستشفى فقيه الجامعي يقدم أكبر قسم طوارئ في دبي ضمن المستشفيات الخاصة، قسم ولادة الذي يضم ثمانية مراكز ولادة شاملة، 35 وحدة العناية المركزة للبالغين، 20 محطة غسيل كلى، غرفة للعلاج بالأكسجين عالي الضغط، مختبر تخطيط النوم، قسم إعادة تأهيل مجهز بالكامل مع صالة للألعاب الرياضية ومسبح للعلاج المائي، مراقبة مركزية للمرضى ومختبر يعمل بشكل آلي بالكامل وقسم كامل للتشخيص والتصوير وصيدلية شاملة تعمل بشكل آلي بالكامل.

– كم تبلغ طاقة المستشفى الاستيعابية؟
تم بناء المستشفى بطاقة استيعابية لأكثر من 700000 مريض كل عام، حيث تضم المستشفى 350 سريرًا و55 عيادة تخصصية.
يوجد في المستشفى 4 مباني، ويتكون مبنى المستشفى من طابقين سفليين وطابق أرضي ومبنى مؤلف من 4 طوابق، كما يوجد مبنى صديق للبيئة بنسبة 100% وبيئة خالية من التدخين لمساعدة المرضى على التعافي بشكل أسرع.

– ما هو دور شركات التكنولوجيا العالمية التي تتعاملون معها لتطوير ابتكارات تخدم المرضى والفريق الطبي بأسلوب ذكي؟
يمكننا أن نكون مركز تدريب ومركز أبحاث للمهنيين الطبيين من جميع أنحاء المنطقة، حيث يمكنهم القدوم والتعرف إلى أحدث التقنيات والإجراءات باستخدام أحدث المعدات المتاحة في هذا المجال.

– يعد مستشفى فقيه الجامعي الذكي الأول من نوعه على مستوى الدولة فماذا عن التقنيات الحديثة والأجهزة الذكية التي يوفرها المستشفى؟
تم بناء المستشفى كمرفق ذكي ومواكب للمستقبل هناك عدة مرافق وأنظمة تجعل مستشفى فقيه الجامعي مستشفى ذكي، كتطبيق الهاتف للمرضى حيث أنه مفصل وسهل الاستخدام.
تطبيق الهاتف للمرضى –FUH Care أداة رائعة طورها فريقنا باستخدام الذكاء الاصطناعي، حيث أنه يساعد المرضى في تسجيل بياناتهم وحجز مواعيدهم من منازلهم، لا يقتصر الأمر على توفير الوقت للمرضى فحسب، بل يتيح لنا أيضًا الاستعداد مسبقًا وتشغيل عملية الرعاية بشكل أكثر كفاءة.
تشمل الميزات الأخرى للتطبيق تقديم استشارة الطبيب، وخطة العلاج، ومعلومات العلاج مثل الوصول إلى تقارير المختبر والوصول في الوقت الفعلي إلى الأدوية الموصوفة وفرزها، ومتابعة ما بعد الخروج، وتوافر محتوى الرعاية الصحية، ومشاركة البيانات الكاملة مع المريض.
يستفيد المريض بشكل كبير من التطبيق حيث يمكنه بسهولة إرسال سجله الطبي أثناء إقامته في وطنه، كما أن يمكن إعداد بيانات المرضى وتخطيط العلاج قبل سفرهم والوصول إلى المستشفى.
سيكون مستشفى فقيه الجامعي مركزاً قائماً على التكنولوجيا ويركز على مصلحة المريض كأولوية، مع صيدلية آلية بالكامل تُعد الأولى من نوعها في دبي وتقوم بتوزيع الأدوية وتقليل الأخطاء البشرية وأوقات الانتظار وإزالة حواجز اللغة.
يقدم المستشفى خدمات بمساعدة الروبوت في العمليات الجراحية والعلاج الطبيعي أيضًا، حيث أنه ومن المعروف أن الإجراءات الروبوتية تعطي نتائج دقيقة، وتساعد على التعافي بشكل أسرع، وتقلل من مضاعفات ما بعد الجراحة.
لدى مستشفى فقيه الجامعي تشخيصات راديو مدعمة بالذكاء الاصطناعي تساعد الأطباء في الوصول إلى تشخيص وخطط علاج أفضل للمرضى.
تم تجهيز المستشفى بأسرة ذكية تحتوي بشكل أساسي على ميزات الاتصال اللاسلكي وخيارات استدعاء الممرضات وأجهزة الاستشعار المختلفة، كما أنها مريحة في التصميم وتقلل من حالات سقوط المرضى والإصابات، والكثير من المميزات الأخرى.
يقدم مستشفى فقيه الجامعي مجموعة كاملة من الخدمات لضمان توفير تجربة فائقة التطور للمرضى بإنشاء مركز قيادة مركزي يحسن من كفاءة وظائف المستشفى في إدارة آلية أوقات الانتظار واستخدام غرف العمليات واستخدام الأسرة، هذا ويحتوي أيضاً على غرف مرضى مصممة خصيصًا للسماح بدخول أشعة الشمس فيها مما يوفر بيئة علاجية مثالية للمرضى.
كما تتضمن بعض التقنيات والمعدات الطبية المتقدمة الأخرى تجهيزات للطب النووي، ومجموعة جراحية متطورة، ومختبر قسطرة.

– هل يمكنك تسليط الضوء على الخدمات الطبية والرعاية الصحية المقدمة في مراكز التميز والأجهزة الموجودة بها؟
يُعرف مستشفى فقيه الجامعي بأنه منشأة على أحدث طراز، بما في ذلك وحدة الولادة بالمستشفى التي تضم ثمانية مراكز ولادة شاملة، ليس على الأمهات اللواتي على وشك الولادة القلق من مرورهن بغرف متعددة، حيث تتم جميع مراحل الولادة في غرفة واحدة بما في ذلك الولادة، التمريض، والتعافي. ذلك لضمان حصول المرضى على الرعاية المثلى وراحة البال أثناء زيارتهم لمستشفى فقيه الجامعي.
ويعمل مستشفى فقيه الجامعي كمستشفى ذكي، وهو الأول من نوعه في دبي، حيث يضم صيدلية آلية بالكامل تساعد في صرف الأدوية وتقليل الأخطاء البشرية، كما أنها تسهم في جعل تجربة المرضى أكثر سلاسة وفعالية.
ويحتوي مستشفى فقيه الجامعي على أكبر قسم للطوارئ في القطاع الخاص في دبي. حيث يمتد على مساحة 35000 قدم مربع وهو مجهز بالكامل بغرف العمليات والأشعة وأكثر من اثني عشر غرفة فحص تقع جميعها في نفس الطابق.
ومستشفى فقيه الجامعي هو المستشفى الوحيد في دولة الإمارات العربية المتحدة الذي يقدم أكثر من 55 عيادة متخصصة وأحدث رعاية جراحية، تشمل بعض التخصصات الرئيسية المقدمة في مستشفى فقيه الجامعي، طب الغدد الصماء، وطب الأعصاب، وأمراض القلب، وجراحة القلب والأوعية الدموية، وصحة المرأة والطفل، وجراحة العظام، والطب الرياضي، وجراحة القدم والكاحل، وجراحة المسالك البولية، وأمراض الكلى، وطب الأسنان التجميلي، والجراحة التجميلية والترميمية، وعيادة لإدارة الوزن 360 درجة، وأكثر من ذلك. كما أنه مجهز لإدارة ورعاية الحالات الحرجة والمتقدمة وحالات الرعاية طويلة الأجل. بالإضافة إلى كونه مجهز بأحدث التقنيات في نظم المعلومات والأشعة والمختبر من “سيمنز” و”آبل” و”سيسكو” وغيرها.

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.