جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية تحتفي بيوم زايد للعمل الإنساني

الإمارات

 

نظمت جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية احتفالية بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني تم خلالها تسليط الضوء على قيم الخير والعطاء التي رسخها الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”.
حضر الاحتفالية معالي الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس مجلس أمناء الجامعة وسعادة الدكتور خالد الظاهري مدير الجامعة وسعادة الدكتور مبارك سعيد الشامسي رئيس مجلس إدارة دار زايد للرعاية الأسرية والدكتور رفيق محمد شين مدير الجامعة الروسية الإسلامية ومجموعة واسعة من الطلاب والأساتذة والمهتمين.
وسلط معالي الدكتور حمدان مسلم المزروعي في كلمته الضوء على أبرز المواقف الإنسانية المشهودة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” موضحاً أن قيم الأخوة والرحمة والتسامح والانفتاح التي تعيشها اليوم دولة الإمارات كلها ثمرة جهوده “رحمه الله”.
وأكد على الأولوية الكبرى التي منحها القائد المؤسس للعلم والتعليم حيث عمل على تشجيع المواطنين على تعليم أبنائهم واهتم بتطوير التعليم لإدراكه أهميته في بناء الدولة الحديثة فكان من أهم أقواله في هذا المجال: “إن رصيد أي أمة متقدمة هو أبناؤها المتعلمون، وأن تقدم الشعوب والأمم إنما يقاس بمستوى التعليم وانتشاره”.
كانت جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية قد أعلنت عن تقديمها منحاً دراسية لطلاب دار زايد للرعاية في اختصاصات اللغة العربية وآدابها والدراسات الإسلامية بفروعها والتسامح والفلسفة.
وعبر سعادة الدكتور مبارك سعيد الشامسي عن فخره وسعادته لمشاركته في هذه المناسبة مؤكداً أن دولة الإمارات مثال يحتذى في العمل الإنساني الذي أرسى دعائمه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”، ويحظى اليوم بدعم ورعاية القيادة الرشيدة.
وقال: “فخورون بتعاوننا مع جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية وسعداء بما ستقدمه المنح التعليمية للطلاب من فرص دراسية متميزة ونحن حريصون في دار زايد على مساعدة أبنائنا الطلاب على اتخاذ القرار التعليمي المناسب بما يضمن لهم تحقيق التفوق العلمي والمهني في المستقبل”.
وعبر الدكتور رفيق محمد شين عن سعادته بالشراكة الاستراتيجية التي تربط محمد بن زايد للعلوم الإنسانية مع الجامعة الروسية الإسلامية مشدداً عمق العلاقات الاستراتيجية التي تجمع البلدين منذ عقود.
وتوجه بالتهنئة لدولة الإمارات بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني وأثنى على الجهود الجبارة التي بذلتها الدولة حتى استطاعت أن ترسخ منهج الإنسانية والتعايش على أرضها. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.