133.6 مليون درهم صافي أرباح "أبوظبي الوطنية للتأمين" خلال الربع الأول

محمد بن سيف: اتخذت الشركة العديد من الخطوات والتدابير لضمان مواصلة توفير الخدمات دون أي انقطاع

الإقتصادية الرئيسية

 

 

أبوظبي-الوطن
أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للتأمين، إحدى شركات التأمين الرائدة في المنطقة في توفير حلول التأمين المبتكرة لعملائها من الأفراد والمؤسسات، أمس عن نتائجها المالية للربع الأول المنتهي في 31 مارس 2021. وحققت الشركة أداءً قوياً ونمواً في مقاييس الأداء الرئيسية، حيث سجلت صافي أرباح بلغ 133.6 مليون درهم، بنمو نسبته 9% مقارنة بالربع الأول من العام الماضي. واستند هذا الأداء الإيجابي على الاستراتيجية الواضحة والنهج المدروس لعمليات الاكتتاب، واعتماد أعلى معايير التميز في الأنشطة التشغيلية، إلى جانب تنوع المحفظة الاستثمارية.
وقال الشيخ محمد بن سيف آل نهيان، رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي الوطنية للتأمين: “نجحت شركة أبوظبي الوطنية للتأمين بتسجيل نتائج قوية خلال الربع الأول من عام 2021؛ حيث بلغ صافي الأرباح 133.6 مليون درهم بزيادة قدرها 9% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، وذلك على الرغم من الظروف الصعبة التي تشهدها السوق. ويشكل هذا الأداء المالي القوي دليل هام على أسس الأعمال القوية والتنافسية العالية التي تتمتع بها الشركة. وقد حرصت شركة أبوظبي الوطنية للتأمين على مواصلة تقديم الدعم للعملاء والشركاء خلال هذه المرحلة الصعبة، حيث اتخذت الشركة العديد من الخطوات والتدابير لضمان مواصلة توفير الخدمات دون أي انقطاع، إلى جانب تقديم كل الدعم الممكن للجهود الحكومية في هذا المجال، فضلا عن مواصلة توفير الدعم للمجتمع ككل من خلال المشاركة في مبادرات المسؤولية المجتمعية”.
وأضاف: “أود أن أتقدم بخالص الشكر والتقدير للدعم الكبير للقيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة؛ وأتقدم بأسمى آيات الشكر والعرفان على الدعم المستمر الذي يقدمه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله؛ وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله؛ وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. كما أود التعبير عن عميق شكري إلى جميع عملائنا وشركائنا ومساهمينا على دعمهم وثقتهم بنا، وأقدر كذلك تفاني والتزام موظفي الشركة تجاه العملاء، ومساهماتهم المجتمعية القيمة في هذه الأوقات الصعبة”.
ومن جانبه قال أحمد إدريس، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للتأمين: “يعكس أداؤنا المالي القوي قدرتنا على التكيف مع التحديات التي تواجه السوق، واستراتيجيتنا الرقمية، ومكامن القوة الرئيسية للشركة، فضلاً عن قدرتنا على الوفاء بوعدنا بأن نكون شريك التأمين الذي يعتمد عليه العملاء. وسنواصل في المرحلة المقبلة تطوير أعمالنا ومنتجاتنا بما ينسجم مع رؤيتنا الرامية إلى تقديم كل ما يلبي تطلعات واحتياجات مساهمينا”.
واختتم قائلاً: “واصلت شركة أبوظبي الوطنية للتأمين توفير الدعم للأفراد والمجتمعات التي تعمل ضمنها من خلال اتخاذ أفضل إجراءات السلامة للحد من انتشار فيروس كوفيد-19، كما حرصت على الالتزام بمسؤوليتها تجاه المجتمع عبر مجموعة واسعة من المبادرات والأنشطة التي تعود بالخير والفائدة على المجتمع ككل”.
حافظت شركة أبوظبي الوطنية للتأمين على ربحية محفظة الأعمال، حيث ارتفع صافي إيرادات الاكتتاب بنسبة 17.2% مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، نتيجة ارتفاع معدل الاحتفاظ بالعملاء، واكتساب أعمال جديدة مع الحفاظ على استراتيجية مدروسة للاكتتاب. وارتفعت إيرادات الاستثمار بعد احتساب الأرباح والخسائر بنسبة 8.5% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، وشهد إجمالي الإيرادات تعافياً قوياً مع انتعاش الحركة الاقتصادية وتحسن الأوضاع المالية للسوق.
ويبقى تركيز الشركة موجهاً نحو تقديم مستوى عالٍ من الخدمات وتحسين كفاءة الأعمال من خلال الاستثمار في التكنولوجيا. وبلغ عائد السهم من صافي الأرباح خلال الربع الأول 0.23 درهم لكل سهم.
حصدت شركة أبوظبي الوطنية للتأمين جائزة “أفضل شركة تأمين في الإمارات العربية المتحدة” خلال حفل توزيع جوائز التأمين لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك تقديراً لتميز أعمالها وخططها الطموحة للتحول الرقمي لضمان مواصلة تزويد الخدمات لجميع العملاء دون انقطاع.
ويشار إلى أن وكالة التصنيف الائتماني «ستاندرد آند بورز» كانت قد رفعت التصنيف الائتماني للشركة من الدرجة A- إلى الدرجة A بنظرة مستقبلية مستقرة استناداً إلى مؤشرات الأداء القوية للشركة التي تمكنت من تحقيق أداء متميز من حيث عمليات الاكتتاب، كما نجحت في الحفاظ على حصتها السوقية على مدى السنوات الخمس الماضية. أشارت وكالة ستاندرد آند بورز إلى أن كفاية رأس مال الشركة هو فوق مستوى «AAA» وذلك بموجب نموذج القياس المعتمد لديهم.

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.