جناح الفلبين في إكسبو 2020 يطلق تطبيقات ذكية تفاعلية للزوار

الإقتصادية

 

أعلنت وزارة التجارة والصناعة الفلبينية الجهة المسؤولة عن مشاركة الفلبين في معرض إكسبو2020 دبي عن إطلاق تطبيقات ذكية وتفاعلية ستأخذ زوار جناحها في رحلة استكشافية من شأنها أن تتيح لهم خوض تجربة غامرة في ثقافة الفلبين وإبرازها كدولة مبدعة.
وتعمل الفلبين على توظيف الإبداع في مجال الرسوم المتحركة والبرمجيات وتطوير الألعاب والذي ظهر جليا من خلال إطلاق لعبة تثقيفية تحمل اسم “Bangk?ta Trivia Quest” وتطبيق إرشادي للزوار يُطلق عليه “Mobile Visitor Journey”، مع استخدام مع شخصية الرسوم المتحركة الفلبينية التي تسمى “Ube Boy”.
وقد تم تطوير هذه الإبداعات الرقمية حصريًا من قبل متخصصين من مطوري الألعاب ومنشئي البرامج وفناني الرسوم المتحركة لمشاركة الدولة في هذا الحدث العالمي.
وتسعى اللعبة التثقيفية الذي طورها وصممها مطور الألعاب الفلبيني جيمس بالاباي وفريقه في شركة “Digital Art Chefs”، إلى تعريف الزوار بالفلبينيين الأسترونيزيين، وستكون بمثابة “بوابة رقمية” لأولئك الذين لن يتمكنوا من زيارة الجناح.
وفي هذا التطبيق، يتوجب على اللاعبين المشاركين كسب أكبر عدد ممكن من النجوم والشموس من خلال الإجابة على مجموعة من الأسئلة حول الفلبين وجناحها، ليحظوا بفرصة الفوز بجوائز قيّمة من بوتيك “Go Lokal!” الذي سيكون في المنطقة 6 من الجناح.
وتأكيداً على أن جناح الفلبين يعد مشروعاً طموحاً يوفر نظرة عميقة للأصول الحقيقية للفلبينيين، ويلهم الزوار ويشجعهم على تعميق فهمهم حول الاستدامة الثقافية، قال مطور الألعاب الفلبيني جيمس بالاباي : ” أعتقد أن أكثر ما أدهشني كان التواصل الأسترونيزي، لقد جعلني أشعر بارتباط أكبر بالعديد من الثقافات والأشخاص الآخرين، وإنه يعطيني شعورًا عميقاً حول أصولنا وكيفية ارتباطنا بأشخاص آخرين من خارج جزرنا”.
من جانب آخر، يوفر تطبيق “Mobile Visitor Journey” الذي صممته وكالة الإبداع الفلبينية BBDO Guerrero للزوار دليلًا شاملًا حول جميع تفاصيل الجناح الذي يبلغ مساحته 1386 مترًا مربعًا.
ويتميز التطبيق باحتوائه على نظام لتحديد المواقع لمساعدة الزوار على التنقل عبر المناطق الثمانية المتميزة داخل الجناح، مع توفير المعلومات الأساسية حول العروض التي ستروي قصة الجناح.
كما أن هذا التطبيق الإرشادي يستبدل الحاجة إلى الخرائط المطبوعة التقليدية والدليل السياحي الفعلي، بعناصر رقمية تفاعلية تشمل الواجهات المرئية والنصية والصوتية، مما سيساهم في توفير تجربة استثنائية لزوار الجناح.
وسيتفاعل مستخدمو التطبيقين مع شخصية رسوم متحركة مغامرة ومرحة تدعى Magbun، والملقبة بـ “Ube Boy”، وهي التميمة الرسمية للجناح.
من خلال تعريفهم بأصل أجداد الفلبين وثقافتهم التي تمتد لأربعة آلاف عام، يترجم “Ube Boy” الهوية الفلبينية من خلال توظيف الرسوم المتحركة التي من شأنها أن تضمن تفاعل فئة الأطفال والشباب.
وقد تم ابتكار هذه الشخصية المتحركة بواسطة مؤسس Rocketsheep Studio المخرج الفلبيني وفنان الرسوم المتحركة أ?يد ليونغورين وفريقه، بالتعاون مع شركة الإنتاج Twenty Manila، بقيادة مؤسسها ومديرها الإبداعي ماني أنجيليس.
وقال أ?يد ليونغورين : ” في مجال الرسوم المتحركة، فإن معظم فناني الرسوم المتحركة الفلبينيين معتادون على جعل الأشياء تبدو غربية أو يابانية – إما أسلوب الأبطال الخارقين أو الرسوم المتحركة الاعتيادية، بصفتنا جهة متخصصة في هذا المجال، نريد التركيز على توظيف العناصر المرئية المحلية الخاصة بنا في الأفلام التي نصنعها وذلك لإنشاء هوية رسوم متحركة فلبينية.”
من جانبه، قال ماني أنجيليس: ” يحتفل جناح الفلبين بمدى انتشار الفلبينيين في جميع أنحاء العالم، كما يُظهر أن الفلبينيين يتمتعون بثقافة عميقة وهي “ثقافة الترحيب” بالضيوف من الخارج منذ عام 1521.”
وبما أن إكسبو دبي 2020 سيقام تحت شعار ” تواصل العقول وصنع المستقبل”، ستتوافق إبداعات جناح الفلبين الرقمية مع حب الفلبينيين للتواصل، وهي ثقافة راسخة منذ نشأة أجدادهم، ونظرًا لشغفهم بالسفر عبر المحيطات وحول العالم، يظل الفلبينيون المنتشرون في جميع أنحاء العالم مرتبطين ثقافيًا بأسلافهم ومتصلين رقميًا مع بعضهم البعض من خلال التكنولوجيا.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.