شراكة بين غرفة عجمان وزبوني لدعم رواد الأعمال

الإقتصادية الرئيسية

 

عجمان- الوطن
وقعت غرفة تجارة وصناعة عجمان مذكرة تفاهم مع شركة “زبوني” لتشغيل عملياتها في إمارة عجمان وتوفير خدماتها للمشاريع الصغيرة والمتوسطة.
وقّع مذكرة تفاهم في مقر غرفة عجمان سعادة محمد علي الجناحي مدير عام غرفة عجمان بالإنابة، وأشرف عطية رئيس العمليات في شركة زبوني.
ونصت المذكرة على التعاون المشترك لخدمة أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتعريف أعضاء غرفة عجمان بالخدمات التي توفرها شركة “زبوني” المتخصصة في تقديم الحلول لأنشطة التجارة في المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومنها تقنيات إنشاء الفواتير وتمكين الدفع وإنشاء المتاجر الرقمية ودعم العملاء بشكل مباشر وزيادة المبيعات وتوسيع قاعدة العملاء، إلى جانب تنظيم ورش عمل تعريفية مشتركة لتعريف أصحاب الاعمال بأسس التجارة الإلكترونية وآليات الاستفادة من مواقع التواصل الاجتماعي في التسويق وزيادة المبيعات.
وأكد سعادة محمد الجناحي على أهمية مذكرة الشراكة وما توفره من قيمة مضافة لأعضاء الغرفة، مشيراً إلى حرص القيادة العليا في غرفة عجمان على تعزيز التعاون مع المنصات الداعمة لرواد الاعمال وتوفير قنوات تضمن نمو مبيعات أعضاء الغرفة لاسيما في ظل التحديات الراهنة التي يواجهها أصحاب المشاريع.
وأضاف أن حجم التجارة الالكترونية في تزايد مستمر، بحيث شهدت التجارة الالكترونية في الدولة طفرات كبيرة خلال الفترة السابقة وخاصة في ظل البنية الرقمية المتكاملة واعتماد الاقتصاد القائم على المعرفة وتحليل البيانات، لتتصدر الإمارات قائمة الدول الأسرع والأكثر نمواً في حجم التجارة الإلكترونية.
وأكد على أهمية التعاون والشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص في توفير خدمات وبرامج مبتكرة تصب في نمو وإستدامة الاعمال وخاصة الموجهة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة بإعتبارها عصب الإقتصاد في الإمارات.
من جانبه وجه أشرف عطية الشكر إلى غرفة عجمان على إتاحة الفرصة للتعاون المشترك، وأضاف ان شركة زبوني عمدت إلى توفير حلول تسويقية مبتكرة تواكب التحولات التي يشهدها السوق التجاري وتمكين الشركات من زيادة المبيعات بكلفة وجهد أقل، وأوضح أن الشركة توفر تطبيق إلكتروني متكامل لأصحاب الاعمال والمستهلكين بهدف تمكينهم من إتمام عمليات البيع والشراء عبر الدفع بثقة ومصداقية، ووجه الدعوة إلى أصحاب المشاريع من تحميل التطبيق والإستفادة من خدماته بدقائق معدودة


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.