نظمت جلسة افتراضية ضمت نخبة من الأطباء والمختصين للتوعية بمرض خشونة الركبة

“أصدقاء مرضى التهاب المفاصل في الشارقة” تستعرض آخر المستجدات العلمية في جراحة العظام والمفاصل

الإمارات

 

الشارقة: الوطن

نظمت جمعية أصدقاء مرضى التهاب المفاصل إحدى الجمعيات الداعمة للصحة التابعة لإدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة مؤخراً، الجلسة الرمضانية التوعوية الثانية تحت عنوان “الروماتيزم أون لاين”، وسط مشاركة نخبة من الأطباء والاستشاريين المختصين، تناولت العديد من المحاور المرتبطة بمرض خشونة الركبة وكيفية علاجه والوقاية منه، إلى جانب استعراض آخر المستجدات العلمية في مجال جراحة العظام والمفاصل.
وشهدت الجلسة الافتراضية التي أقيمت بتقنية الاتصال المرئي حضور سعادة وحيدة عبد العزيز رئيس جمعية أصدقاء مرضى التهاب المفاصل، والدكتورة سعاد هناوي استشاري أول أمراض الروماتيزم عضو مجلس إدارة الجمعية، وعادل الحوسني مدرب لياقة بدنية عضو مجلس إدارة الجمعية، والدكتور عصام مارديني إخصائي جراحة العظام والمفاصل، والدكتورة سمر حنون إخصائية العلاج الطبيعي من المملكة العربية السعودية، وميره شهيل مثقفة صحية في إدارة التثقيف الصحي، حيث استعرضوا خلال الجلسة التي حظيت بمشاركة واسعة من أفراد المجتمع آخر الأبحاث في مجال جراحة المفاصل وكيفية التعامل مع المضاعفات التي قد تنشأ بعد إجراء العمليات، بالإضافة إلى تسليط الضوء على المفاهيم الخاطئة بالنسبة لمرض خشونة الركبة وأبرز طرق العلاج الطبيعي لهذا المرض ودور التغذية الصحية السليمة في الوقاية منه.
برامج توعوية مبتكرة
وأشارت سعادة وحيدة عبد العزيز إلى أن تنظيم هذه الجلسة يأتي في إطار حرص الجمعية على رفع مستوى الوعي المجتمعي بأمراض التهاب المفاصل وسبل الوقاية منها، وتقديم الدعم للمرضى، وتمكينهم من الوصول إلى حلول علمية مبتكرة لمساعدتهم على الشفاء، مشيدة بحجم المشاركة الواسعة في هذه الجلسة وبحرص أفراد المجتمع على الحصول على الإرشادات الصحية التي تقيهم من تداعيات مرض التهاب المفاصل التي تُعتبر من المُسببات الرئيسية للإعاقة الحركية، مؤكدة أن الجلسة شكلت قناة تواصل مع أفراد المجتمع من جميع مناطق الدولة الذين استفادوا من النصائح والإرشادات، كما تم الرد على كافة استفساراتهم، فضلا عن توعيتهم بمخاطر أمراض التهاب المفاصل، معربة عن شكرها للأطباء والمختصين الصحيين الذين تعاونوا مع الجمعية لإنجاح هذه الجلسة التوعوية الهادفة.
خشونة الركبة
وأشارت الدكتورة سعاد هناوي إلى أن مرض خشونة المفاصل هو تغيير فيزيولوجي يحدث نتيجة تآكل المفصل، ويصيب الركبة والرقبة وأسفل الظهر بالإضافة إلى المفاصل الطرفية في الأصابع، مشيرة إلى أن علاج خشونة المفاصل لا يتطلب استخدام أدوية بيولوجية أو كيميائية بل يحتاج إلى أدوية مسكنة للألم، لكن يجب استشارة الطبيب قبل ذلك، من جانبها نوهت الدكتورة سمر حنون إلى أن مرض خشونة الركبة قد يحدث أيضا ًنتيجة الوزن الزائد، موضحة أن العلاج الطبيعي هدفه إعادة الوظائف الحركية للمفصل وذلك عن طريق التمارين الرياضية الخفيفة أو من خلال القيام بمغاطس المياه الباردة والساخنة.
جراحة المفاصل
من جانبه قدم الدكتور عصام مارديني، شرحاً تفصيلاً عن عمليات جراحة المفاصل، مستعرضاً تقنية إدخال الخلايا الجذعية إلى الركبة ودورها في إيقاف الأضرار الناجمة عن هشاشة العظام في الركبة، في حين أشار عادل الحوسني إلى أن ممارسة التمارين الرياضية هي أحد العلاجات الرئيسة للمساعدة على الحد من الإعاقة التي ترتبط غالباً بالتهاب المفاصل الروماتويدي، لكن يجب اختيار تمارين ذات تأثير منخفض مثل السباحة أو التمارين الهوائية أو المشي، من جانبها نوهت ميره شهيل إلى أهمية التغذية السليمة والنشاط البدني بالنسبة لمريض التهاب المفاصل، مشيرة إلى أن هنالك بعض الأطعمة التي يجب على المرضى تجنبها ومن ضمنها اللحوم الحمراء، والأطعمة المقلية، والمعلبات، بينما ينصح بتناول الأسماك الغنية بأوميغا 3.

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.