شرطة الشارقة تكثف استعداداتها لليلتي 27 و29 رمضان وعطلة العيد

الإمارات

 

 

أعلنت القيادة العامة لشرطة الشارقة عن تكثيف استعداداتها وجاهزية عناصرها لاستقبال ليلتي 27 و29 من شهر رمضان الفضيل وعطلة عيد الفطر المبارك وذلك انطلاقاً من حرصها على بسط الأمن والأمان بكافة أرجاء الإمارة.
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عُقد أمس افتراضيا برئاسة سعادة العميد عبدالله مبارك بن عامر نائب قائد عام شرطة الشارقة بحضور العميد عارف بن هديب مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة والعقيد الدكتور علي بوالزود نائب مدير عام العمليات المركزية وعدد من مدراء الإدارات وذوي الإختصاص بشرطة الشارقة.
واستعرض الاجتماع الخطط الأمنية والمرورية الشاملة التي تم إعدادها لليلة 27 و29 رمضان وعطلة عيد الفطر المبارك من جانب الإدارات المختصة حيث تم الكشف عن تكثيف الدوريات الأمنية والمرورية وتخصبص 300 دورية عسكرية ومدنية وتسييرها في كافة المناطق والشوارع الرئيسية داخل مدينة الشارقة والمنطقتين الشرقية والوسطى وتنظيم حركة السير بجميع الميادين وبالقرب من الساحات المحيطة بدور العبادة بهدف المحافظة على الهدوء والإنسيابية والنظام بشكلٍ عام.
وأشار الاجتماع إلى أن صلاة التراويح والتهجد ستقتصر إقامتها داخل حرم المساجد فقط ولن يُسمح بأدائها في الساحات والطرق المحيطة بالمساجد في كافة أرجاء الإمارة تعزيزاً للقواعد والأسس المتبعة بشأن الحفاظ على الصحة والسلامة العامة لأفراد المجتمع وبما يتوافق والإجراءات الاحترازية والوقائية المعمول بها في الدولة للحد من انتشار فيروس “كوفيد19” والحد من الوقوف العشوائي وما ينتج عنه من عرقلة حركة السير والتسبب في حدوث إزدحام على الطرق .
وفيما يخص مصليات العيد المفتوحة فسوف تكون وفقاً للتوجيهات التي ستصدرها لاحقاً جهات الإختصاص بالدولة وستطبق في حينها وفقاً لما يطرأ من مستجدات في ذلك الشأن.
كما تناول الإجتماع جاهزية غرفة العمليات المركزية ومدى قدرتها واستعدادها للتعامل مع مختلف البلاغات والاستفسارات العامة الواردة من قبل أفراد الجمهور على منصتي الإتصال(999) الخاصة بالحالات الطارئة و(901) للحالات غير الطارئة. ومن جانبها سوف تقوم إدارتا الإعلام والعلاقات العامة والشرطة المجتمعية بتنفيذ الخطط الخاصة المتعلقة بالتوعية المتكاملة لأفراد المجتمع حول الجوانب الجنائية والمرورية والمجتمعية والتي تهدف من خلالها إلى رفع الوعي المجتمعي بمختلف المجالات.
ودعا الاجتماع أفراد الجمهور إلى التقيد والالتزام بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية التي تكفل الحفاظ على الصحة والسلامة العامة .وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.