“اقتصادية الشارقة” تنجز 77938 معاملة رقمية بنمو 134 بالمائة

الإقتصادية

 

أنجزت دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة 77938 معاملة رقمية خلال الربع الأول من العام الحالي 2021 محققة نمواً بنسبة 134 بالمائة من حيث إجمالي عدد المعاملات المنجزة مقارنة بنفس الفترة من عام 2020 الذي بلغ عدد المعاملات الرقمية المنجزة خلاله 33294 معاملة.
وأوضحت اقتصادية الشارقة أن هذا الارتفاع في عدد المعاملات الرقمية يأتي نتيجة لجهودها المتواصلة خلال المرحلة الماضية في تحقيق عملية التحول الرقمي بنسبة 100 بالمائة في كافة خدماتها المقدمة للجمهور توافقا مع رؤية القيادة الرشيدة ودعماً للتوجه الوطني نحو رقمنة الخدمات الحكومية وترسيخ مكانة إمارة الشارقة كإحدى أفضل الجهات في تقديم الخدمات وفق أرقى المعايير بما يحقق رضى وسعادة المتعاملين ويرفع مستوى جودة الحياة للمواطنين والمقيمين في الإمارة.
وفق بيانات الدائرة فقد نمت نسبة استخدام منصة التحول الرقمي 96 بالمائة مقارنة بنسبتها في الربع الأول من العام الماضي التي بلغت 62 بالمائة فيما بلغت نسبة مشاركة المستثمر الذكي من إجمالي المعاملات المنجزة في الربع الأول من العام الحالي 17 بالمائة مقارنة ب 9 بالمائة في الربع الأول من عام 2020.
وأكد سعادة سلطان عبد الله بن هده السويدي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة أن هذه الأرقام والاحصائيات مؤشر إيجابي للتحسن الكبير جداً والذي يعود لكفاءة ومتانة وجودة النظم التقنية لدائرة التنمية الاقتصادية وعمليات التحسين المستمر التي تنتهجها الدائرة وتعد ترجمة عملية لتوجيهات القيادة الرشيدة واستراتيجية التحول الرقمي التي انتهجتها إمارة الشارقة ودولة الإمارات والتي تسهم في تحقيق أعلى درجات الكفاءة والمرونة والفاعلية في تقديم الخدمات الحكومية وتوفيرها للمتعاملين على مدار الساعة وفي أي وقت ومن أي مكان في العالم عبر قنوات رقمية وخطوات سهلة دون الحاجة إلى مراجعة فروع الدائرة الأمر الذي يوفر الوقت والجهد والتكاليف على المتعاملين.
وفال سعادته إن دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة عززت من مستوى خدماتها المقدمة للمتعاملين والمراجعين لتشمل تقديم الخدمات الرقمية أو استقبال المراجعين بنظام حجز المواعيد المسبقة أو من خلال مراكز الخدمة المتعاقدة مع الدائرة والمنتشرة في مختلف مدن ومناطق الإمارة حيث تمكنت الدائرة من تلبية جميع متطلبات مرحلة الإجراءات الاحترازية بالكامل مع ضمان استمرارية العمل على مدار الساعة دون التأثر بهذه الإجراءات بفضل التقدم الكبير الذي حققته طوال السنوات الماضية في تطوير واستخدام أنظمة وتطبيقات تقنية متطورة.
وأشار إلى أن التحول الرقمي في خدمات الدائرة والذي بلغ نسبة 100 بالمائة واستثمارها على مدار السنوات الماضية في تأسيس بنية رقمية متطورة ساهم في الحفاظ على سير الأعمال والخدمات في هذه الظروف الاستثنائية وهو ما مكن الدائرة من إنجاز جميع المعاملات بشكل رقمي وعبر مراكز الخدمة.
وأكد أن الهدف الاستراتيجي للدائرة هو تحقيق خطة تطويرية شاملة تعزز التنمية الاقتصادية بالشارقة من خلال تطوير الخدمات لتتناسب مع أعلى معايير الجودة العالمية من حيث سرعة الإنجاز والوصول للمتعاملين في القطاع الاقتصادي والمستثمرين في الإمارة والسعي لإنجاز المعاملات بسهولة ويسر.
من جانبه أشار علي النقبي نائب مدير إدارة تقنية المعلومات بالدائرة إلى أن الدائرة وفرت قنوات متعددة ومتنوعة لاستدامة أعمالها منها الخدمات الرقمية على البوابات والهواتف الذكية لتغطي جميع جوانب ومجالات العمل الإجرائي للدائرة فلا يحتاج معها المتعامل لزيارة مقر الدائرة .. موضحا أن العامين الماضيين شهدا تطورات كبيرة في تحديث وتطوير الخدمات الرقمية لدائرة التنمية الاقتصادية والتي جاءت بانعكاسات ونتائج مفصلية ومحورية وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.