“الشارقة الخيرية”: جاهزون لتوزيع 130 ألف فطرة زكاة لصالح 15 ألف أسرة”

الإمارات

 

الشارقة – الوطن:

أعلنت جمعية الشارقة الخيرية جاهزيتها لتوزيع زكاة الفطر على مستحقيها بشكل عيني بواقع 130 ألف فطرة من الأرز لصالح 15 ألف أسرة، على أن يقوم المتبرعون بتسليم مستحقات الزكاة نقداً لتقوم الجمعية بتوزيعها في صورة عينية، ومن المقرر أن تتواصل عمليات التوزيع على المستحقين المسجلين بكشوف الجمعية حتى فجر يوم عيد الفطر المبارك، فيما تقرر أن يقتصر استلام زكاة الفطر من متبرعيها في صورة نقدية فقط، وعدم استلام أية مواد عينية.
تفصيلاً قال مدير إدارة الموارد والخدمات المساندة عبدالله سيف بن هندي أنه قد تم الانتهاء من جميع الاستعدادات المتعلقة بمشروع زكاة الفطر من حيث الإجراءات الوقائية المتبعة في ظل الظرف الحالي، و من المقرر القيام بتوزيع 130 ألف كيس أرز على الفئات المستحقة، ورصدت الجمعية 3 ملايين درهم من مخصصات حملتها الرمضانية لشراء المستحقات المقرر توزيعها، مشيراً أن عملية التوزيع سوف تشمل المسجلين بكشوف الجمعية في مقرها الرئيسي وجميع المدن والمناطق التابعة لها في البطائح والمدام والذيد وكلباء وخورفكان ودبا الحصن وتستمر حتى فجر يوم العيد السعيد.
وأشار ابن هندي إلى أن الجمعية مستمرة في استقبال تبرعات المحسنين الراغبين في إنابة الجمعية عنهم في توزيع زكاتهم بواقع 20 درهم عن الفرد الواحد، لتوصيلها إلى مستحقيها المسجلين بكشوف الجمعية بشكل عيني، وقد تم توفير عدد من قنوات التبرع التي تمكن المحسنين من دفع قيمة زكاة الفطر عنهم وعن أسرهم من خلال الرابط الذكي حيث يمكن التبرع من خلال أكواد الرسائل النصية القصيرة، كما يمكن تفعيل استقطاع قيمة الزكاة المستحقة من خلال البطاقة الائتمانية، إلى جانب التحويلات البنكية لحسابات الجمعية، بالإضافة إلى التبرع عبر الموقع الالكتروني، ومحصلي الكوبونات المتواجدين في الأماكن العامة والمحال التجارية، أو الاتصال بمندوب الجمعية على الرقم 80014.
ونوه ابن هندي إلى أهمية التبكير في إخراج مستحقات الزكاة لتمكين الجمعية من أداء دورها الخيري والإنساني في إيصال زكاة الفطر لمستحقيها في الوقت والمكان المناسبين، متوجها بالشكر الجزيل إلى الدعم الذي حظيت به الجمعية في مشروع إفطار صائم والسلة الغذائية وسائر مشاريع الجمعية وحملتها الرمضانية، ومثمنا ثقة أهل الخير في الحملات التي أطلقتها الجمعية لمتضرري أزمة كورونا، لافتاً إلى أن السعي لتوفير الاستقرار للمتضررين والفقراء متواصل، ومستمرون في دراسة أحوال الأسر المتعففة والفقراء في جميع مناطق الشارقة بهدف مساندتهم والوقوف إلى جانبهم في هذا الظرف الحرج.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.