علي بن علوان: القوات المسلحة الحصن الحصين المدافع عن الوطن وأمنه واستقراره

الإمارات

 

رأس الخيمة – الوطن:

قال علي عبدالله بن علوان النعيمي قائد عام شرطة رأس الخيمة :يأتي الاحتفال السنوي في السادس من مايو من كل عام بذكرى توحيد القوات المسلحة الإماراتية ليجسد هذا الإنجاز الوطني الذي كان الفضل الأكبر فيه للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” وليشكل الحصن الحصين الذي يدافع عن كينونة الاتحاد بين الإمارات السبع التي توحدت تحت راية وعلم الإمارات الخفاق عالياً في عنان السماء.
ومنذ توحيدها في العام 1976 أدت القوات المسلحة الاماراتية دوراً محورياً في تثبيت قواعد الدولة على أرض صلبة تتخذ من ولاء وانتماء أبنائها ومنتسبيها وتضحياتهم بالغالي والنفيس نبراسا تسير عليه الأجيال في المسؤولية الوطنية وفي الحفاظ على مكتسبات الاتحاد وصيانتها والتصدي بكل حزم لأية مخاطر قد تهدد أمنها واستقرارها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أرضها.
ويحظى الاحتفال بذكرى توحيد القوات المسلحة في هذا العام بخصوصية وأهمية مميزة في ظل تزامنه مع اليوبيل الذهبي لقيام امارات العز والفخر التي ضرب أبناؤها أروع أمثلة التضحية والفداء في ميادين الشرف وقدموا الشهيد تلو الشهيد في سبيل الذود عن حياض الوطن وتحقيق الشرعية في الوقت الذي يبقى فيه هذا الصرح الشامخ مناسبة وطنية لأبناء الامارات للاعتزاز بقواتهم المسلحة التي سطرت البطولات وحفرت اسمها في تاريخ التضحية والفداء.
وتحرص قيادة وحكومة الامارات دوما على رفد قواتها المسلحة بأحدث العدة والعتاد وآخر ما توصلت إليها الاختراعات في مجال العمل العسكري سعيا منها على مواكبة التطور وتوطيد أركان الوطن وكيانه الاتحادي مما جعل من قواتنا المسلحة كيانا صلبا قويا حقق العديد من النجاحات المشهودة، وفي هذه المناسبة العزيزة نستذكر تضحيات الأكرم منا جميعا شهداء الوطن والواجب الذين قدموا أرواحهم رخيصة دفاعاً عن الشرعية ونصرة للمظلوم وحفاظا على أمن واستقرار الدولة التي حرصت على إنشاء الكليات والمنشآت العسكرية لتخريج أبنائها لحمل راية الدفاع عن الوطن في الوقت الذي كان ولا يزال للصناعات العسكرية الاماراتية بأيد وطنية دور في تعزيز مسيرة قواتنا المسلحة رمز العزة والمنعة والفخار.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.