“بحوث الطاقة الموجهة بمعهد الابتكار التكنولوجي” يبرم شراكات مع جامعات عالمية

الإمارات

 

أعلن مركز بحوث الطاقة الموجهة بمعهد الابتكار التكنولوجي، أمس إبرام شراكاتٍ مع جامعة رور في بوخوم وجامعة هيلموت شميت الألمانيتين وجامعة كليرمون أوفيرني في فرنسا وجامعة كولومبيا الوطنية في بوغوتا.
وتتضمن الشراكة مع جامعة رور في بوخوم إجراء البحوث حول أنظمة الرادار، وتشمل الرادار المخترق لباطن الأرض.. وبالعمل مع جامعة كولومبيا الوطنية في بوغوتا، سيشترك المركز في بحوث مبتكرة تتعلق بالحماية الخفيفة من الصواعق وأجهزة الرادار المخترق لباطن الأرض ولهذه البحوث غايات إنسانية مثل الكشف عن الألغام وإبطال مفعولها.. فيما سيشمل التعاون مع جامعتي هيلموت شميت في هامبورغ و كليرمون أوفيرني في كليرمون-فيران العمل على الوسائل العددية والإحصائية ذات الصلة بالكهرومغناطيسيات عالية الطاقة.
وقال الدكتور شوقي قاسمي، كبير الباحثين في مركز بحوث الطاقة الموجهة إن هذه الشراكات تشكل جانباً مهمّاً من خطتنا لنصبح مركزاً رائداً للبحوث للطاقة الموجهة في مجالات شتى، بما فيها الرعاية الصحية والبنية التحتية والمواد والبيئة. ويلتزم المركز بتسخير الفيزياء التي تقوم عليها أنظمة الطاقة العالية لما فيه مصلحة للمجتمع.
بدوره قال الدكتور سباستيان لاليشير الأستاذ المشارك في جامعة كليرمون أوفيرني: “يجمع مركز بحوث الطاقة الموجهة خبراء من كافة أنحاء العالم لأجل توظيف قوة الموجات الصوتيّة والكهرومغناطيسية في استخدامات مدنية وعسكرية واسعة النطاق، من بينها مشاريع صناعية وطبّية ودفاعية”.
الجدير بالذكر أن معهد الابتكار التكنولوجي هو مركز عالمي رائد يختص بالبحث والتطوير ويركز على الأبحاث التطبيقية وتكنولوجيا العصر الجديد.. ويضم المعهد تحت مظلته سبعة مراكز بحثية أولية متخصصة في مجالات الكوانتوم والروبوتات المستقلة والتشفير والمواد المتقدمة والأمن الرقمي والطاقة الموجهة والأنظمة الآمنة. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.