آلام الركبة تنبئ بالإصابة بهشاشة العظام

الرئيسية منوعات

 

 

يعد مفصل الركبة من أهم مفاصل الجسم، التي تتعرض لضغوطات كبيرة، وهو ما يجعلها عرضة للتآكل وظهور أعراض المرض عليها، ما يظهر على شكل آلام مفصل الركبة.
وللعلاج، لابد بداية من التعرف على السبب لاعتماد العلاج المناسب، والذي يعيد الحياة كما كانت بدون ألم في هذه المنطقة الهامة للحركة.
وأوضح الجراح الألماني توبياس يونج أن السبب الأكثر شيوعاً لألم الركبة هو البلى الطبيعي، وهو ما يعرف غالباً بمصطلح هشاشة العظام.
ومن جانبه، أضاف جراح العظام الألماني البروفيسور ديتر فيرتس أنه يمكن أن يكون للهشاشة أسباب مختلفة، على سبيل المثال تآكل وتمزق في الغضروف، مما أدى بدوره إلى نوع من التفاعل الالتهابي في المفصل.
وفي مثل هذه الحالات يتم إنتاج المزيد من السوائل، وتصبح المفاصل دافئة ويظهر بها الألم.
ويعد انحناء الساق سواء للخارج أو الداخل سبباً شائعاً لظهور علامات هشاشة العظام. ويمكن أن تؤدي زيادة كتلة الجسم إلى زيادة الحمل على الركبتين.
وسبب آخر محتمل لألم الركبة هو الأمراض الروماتيزمية والعمليات الالتهابية المرتبطة بها.
وهناك بالطبع إصابات من الرياضة أو الحوادث، ولكن من الممكن أيضاً حدوث تمزق في الرباط الصليبي والأربطة الجانبية، يمكن أن تؤدي أيضاً إلى هشاشة العظام على المدى الطويل.
ومن الهام جدا معرفة السبب وراء آلام الركبة.
وأوضح ديتر فيرتس أنه يتعين فحص تاريخ المريض بعناية شديدة من أجل استخلاص النتائج. ويرى توبياس يونج أن الأسئلة الرئيسية تتمحور حول هل يأتي ألم الركبة من المفصل، أم أنه من أعراض مشاكل مفصل الورك أو منطقة الحوض أو المفصل العجزي الحرقفي أو العمود الفقري القطني.
وعندما يتم العثور على السبب، يكون العلاج ممكناً في كثير من الأحيان، ولكن ليس دائما، بدون جراحة.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.