6 قتلى بهجوم إرهابي على مركز للشرطة في مقديشو

دولي

 

قُتل ستة أشخاص على الأقل وجُرح ستة آخرون في هجوم إرهابي استهدف مركزا للشرطة في العاصمة الصومالية مقديشو، وفق الشرطة.
واستهدف الهجوم الذي نفّذه إرهابي كان يرتدي حزاما ناسفا مركز شرطة وابري في جنوب مقديشو على طريق عادة ما تشهد حركة سير كثيفة.
وصرّح المتحدث باسم الشرطة الصومالية صادق دوديشا أن “ستة أشخاص قتلوا هم أربعة مدينين وشرطيان في هجوم إرهابي على مركز للشرطة”، مشيرا كذلك إلى إصابة ستة أشخاص آخرين.
أوضح دوديشا أن الهجوم استهدف مفوض الشرطة في هذا المركز والذي قتل في الانفجار.
وصرّح الضابط في الشرطة ابراهيم محمّد أن “الانفجار كان قويا جدا ودمّر أقساما من المبنى”.
وقال الشاهد حسن محمد الذي كان داخل سيارته لحظة الانفجار إنه “شاهد أشخاصا عدة مطروحين أرضا”.
وتعد الطريق إحدى المحاور الرئيسية في مقديشو، وقد أغلقتها الشرطة مؤقتا، وفق شهود.
ولم تتبنَّ أي جهة على الفور الهجوم، لكن حركة “الشباب” الإرهابية لتنظيم “القاعدة” عادة ما تشن هجمات ضد أهداف حكومية وقوات الأمن في مقديشو.
وفي 1991، أدّى سقوط نظام سياد بري العسكري إلى دخول الصومال في حرب عشائرية اشتبكت خلالها المليشيات على مدى سنوات في شوارع مقديشو، قبل ظهور حركة “الشباب” التي سيطرت على العاصمة حتى 2011 حين طردتها قوات أميسوم الإفريقية.
ولا تزال حركة “الشباب” المتطرفة تسيطر على أجزاء كبيرة من الأراضي الصومالية وهي تشن بانتظام هجمات على أهداف حكومية وعسكرية ومدنية في مقديشو وكثير من المدن الكبرى في البلاد. ا.ف.ب

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.