“بيئة لشارقة” تعلن جاهزيتها لاستقبال زوارها في عيد الفطر

الإمارات

 

 

أعلنت هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة جاهزيتها لاستقبال زوار مراكزها خلال عطلة عيد الفطر المبارك.
وتحرص الهيئة على توفير سبل الراحة والاستمتاع للزوار في تلك المناسبات من خلال وضع خطة لاستقبالهم تبعا للإجراءات الاحترازية والتزاما بالتعليمات والإرشادات من حيث التباعد الجسدي وارتداء الكمامات وكل ما يسهم في حماية وسلامة الجميع.
وقالت سعادة هنا سيف السويدي رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في تصريحات خاصة لـ”وكالة أنباء الإمارات” إن فرق الهيئة أنهت مهامها كافة لاستقبال الزوار خلال فترة العيد السعيد في ظل التزام تام بالإجراءات والتدابير الوقائية والاحترازية، سواء ما تعلق منها بالتباعد الجسدي أو ارتداء الكمامات وتوفير المطهرات والتعقيم في كل المواقع والمراكز من أجل حماية الجميع.
وأضافت أن المراكز التابعة للهيئة تؤدي دوراً توعوياً بيئياً كبيراً، من خلال مختلف أنشطتها وبرامجها المتنوعة، وتسهم في زيادة ورفع مستوى الوعي البيئي لدى السكان والزوار وأفراد المجتمع كافة وتقدم لهم وجبة معرفية دسمة.
وتعتبر في الوقت نفسه وجهة سياحية وترفيهية ممتعة للكبار والصغار فهي بطبيعتها تصنف ضمن السياحة البيئية التي تحتل مكانة مميزة لدى السياح على مستوى العالم.
وأكدت أنه وفق خطة الهيئة فإن كل المراكز التابعة لها جاهزة لاستقبال الزوار خلال ثاني وثالث أيام عيد الفطر المبارك وتشمل مراكز منتزه الصحراء، ومركز واسط للأراضي الرطبة، ومركز الذيد للحياة الفطرية، وحديقة بحيص الجيولوجية، ومركز الحفية لصون البيئة الجبلية، ومركز كلباء للطيور الجارحة، ومركز خور كلباء لأشجار القرم.
ولفتت السويدي إلى أنه التزاما بالتعليمات والإرشادات فقد حددت الهيئة الطاقة الاستعيابية اليومية لكل مركز على أن تتم عملية استقبال الزوار بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة الشارقة وعدد من الجهات التطوعية.
وأوضحت أن المراكز تفتح أبوابها لاستقبال الزوار خلال إجازة عيد الفطر بدءا من الحادية عشرة صباحا إلى السادسة مساء، فيما ستكون أبواب المراكز مفتوحة أمام الزوار في يوم الجمعة من الثانية بعد الظهر حتى السادسة مساء .. مشيرة إلى أنه لا تخفيضات ولا إعفاءات على تذاكر الدخول للمراكز كون أسعارها رمزية لكن سيتم إعفاء الأطفال من عمر 12 سنة فما دون إلى جانب الاهتمام الخاص بذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن، كما جرت العادة إذ سيتم توفير مواقف خاصة بهم.
ولفتت إلى أن لدى الهيئة ومراكزها برامج متنوعة جاذبة وهادفة، تسهم في زيادة إقبال الزوار عليها، فمنتزه الصحراء الذي يعنى بالحفاظ على مجموعة من الحيوانات التي تستوطن المنطقة، تطور إلى مجمع للعلم والثقافة والترفيه في آن واحد ويحتوي على عدة مراكز مختلفة، تشكل وجهة عائلية مثالية للتنزه والترفيه والمعلومات البيئية الثرية وملتقى للتعليم والترفيه والنشاط، ومكاناً للتصالح مع الطبيعية والتفاعل معها لما يقدمه من معلومات وما يتوافر فيه من برامج وأنشطة وفعاليات.
وقالت: “تؤدي مراكز الهيئة، مثل مركز واسط للأراضي الرطبة، ومركز كلباء للطيور الجارحة، ومركز الحفية لصون البيئة الجبلية، دورا تعليميا ومعرفيا مهما وتوفر للزوار تجربة علمية فريدة من نوعها، تتمثل في مجمعات تعليمية وترفيهية ليجد كل زائر ما يرغب به من الترفيه ومتعة التعلم والاستجمام، ويحظى زوار مراكز التعلم بجولات تعليمية من خلال وسائل ترفيهية للتعرف على الأقسام المتعددة لدى المراكز التي تعد معالم علمية مميزة للناس وفرصة للتعرف إلى مختلف العلوم الطبيعية، كعلوم البيئة الصحراوية.”
ونوهت هنا السويدي إلى أن جولات الزوار في أي من مراكز الهيئة تتم بمرافقة مرشدين مهمتهم التوجيه وتقديم المساعدة للزوار خلال جولاتهم، وهم على دراية تامة باللغتين العربية والإنجليزية .
وأوضحت رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية أن المراكز ستقدم خلال إجازة العيد أنشطة وفعاليات متنوعة وجاذبة للزوار تتميز بطابعها الترفيهي والتعليمي، وعلى سبيل المثال، سيقدم مركز الذيد للحياة الفطرية بعض الأنشطة التعليمية والترفيهية للزوار خلال فترة العيد تحت شعار “بهجة العيد”.

وأشارت إلى أن الزائر لن يحتاج إلى منشورات خاصة خلال جولته وسيتعرف مباشرة على جميع المعروضات والمعلومات من خلال اللوحات في الأقسام إضافة إلى مساعدة المرشدين .
وأكدت حرص الهيئة على أن تؤدي المراكز بشكل دائم الدور التوعوي على أكمل وجه، سواء من خلال الأنشطة والبرامج والفعاليات التي تنظمها وتستضيفها أو عبر المبادرات الهادفة إلى الحفاظ على البيئة مع أهمية مشاركة وتفاعل الجمهور والسكان معها بما يؤكد ضرورة الحفاظ على البيئة والتوعية البيئية. وام

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.