أكاديمية الشارقة لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك تناقش تكوين وتصنيف المجرات

الإمارات

 

الشارقة – الوطن:

بهدف إثراء التوعية والمعرفة المحلية بمستجدات وأهمية وأثر علوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك، وتحقيق الأهداف التي وضعها للأكاديمية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ورئيس جامعة الشارقة، بأن تساهم بخدمة وتوعية المجتمع في جميع مجالات علوم الفضاء ولتكون رائدة عالميًا في الأبحاث العلمية وترسيخ مكانة الدولة كمركز علمي على المستويين الإقليمي والعالمي، نظمت أكاديمية الشارقة لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك بجامعة الشارقة ورشة عمل بعنوان “المجرات” لهواة وطلبة هذا المجال، وذلك عبر منصة التواصل عن بعد “Zoom” التزاماً بجميع الإجراءات الاحترازية المقرة من الجهات المعنية في دولة الإمارات العربية المتحدة لمكافحة وباء “كورونا” وضمان سلامة منتسبي الورشة.
وتضمن برنامج الورشة تعريف الحضور بتكوين المجرات، وطرق تصنيفها، وخصائص مجرة درب التبانة، وطرق رصد المجرات باستخدام الطول الموجي، وقدم برنامج الورشة كل من الأستاذ الدكتور إلياس محمد فرنيني نائب مدير عام الأكاديمية لشؤون المختبرات البحثية والمشاريع العلمية، والأستاذ الدكتور مشهور أحمد الوردات نائب مدير عام الأكاديمية للشؤون الأكاديمية ومرصد الشارقة الفلكي، والدكتور أنتونيوس مانوساكيس مختبر الفيزياء العالية الطاقة في الأكاديمية، والأستاذ محمد بكر ريحان مساعد باحث في مختبر علم الفلك الراديوي في الأكاديمية.
ومن خلال تنظيم المحاضرات وورش العمل وبرامج التدريب المتخصصة المختلفة، تسعى أكاديمية الشارقة لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك إلى دعم الطلبة الموهوبين، وتوفير الأدوات والخبرات اللازمة لدعم تنمية معرفة وقدرات الطلبة في هذا المجال، إلى جانب التركيز على التوعية العامة من خلال عروض القبة الفلكية ومعارض الفضاء والمخيمات الصيفية. وفي سعيها لتحقيق رؤية سموه بالاهتمام بالبحوث العلمية التي تخدم وتطور المجتمع، تعد الأكاديمية أحد المراكز الأكثر شمولية في الدولة والمنطقة حيث تغطي العديد من مجالات التعليم والبحوث العلمية في علوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك.

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.