صقر غباش يبحث تعزيز العلاقات مع أمين عام الاتحاد البرلماني الدولي

الإمارات الرئيسية

 

استقبل معالي صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي بمقر الأمانة العامة للمجلس في أبوظبي أمس الاثنين سعادة مارتن تشونغونغ الأمين العام للاتحاد البرلماني الدولي الذي يزور البلاد حالياً.
وحب معالي صقر غباش في بداية اللقاء بسعادة امين عام الاتحاد البرلماني الدولي، مؤكداً عمق العلاقات الثنائية ومتانة وقوة الشراكة الاستراتيجية التي تربط المجلس الوطني الاتحادي والاتحاد البرلماني الدولي، وثقة المجلس بالدور المهم الذي يلعبه الاتحاد في تحقيق الأهداف التي تأسست من أجلها، وتحقيق التنمية والازدهار لدى شعوب العالم.
حضر اللقاء معالي الدكتور علي راشد النعيمي عضو المجلس الوطني الاتحادي رئيس مجموعة الشعبة البرلمانية الإماراتية في الاتحاد البرلماني الدولي، وسعادة الدكتور عمر النعيمي الأمين العام للمجلس الوطني الاتحادي وسعادة السفير مختار عمر كبير مستشاري الاتحاد البرلماني الدولي.
وبحث معالي صقر غباش مع سعادة مارتن تشونغونغ سبل تعزيز علاقات التعاون البرلمانية وأهمية تفعيل اتفاقية التعاون المبرمة بين الجانبين والتي تعد الأولى التي يعقدها الاتحاد منذ تأسيسه عام “1889م” مع مؤسسة برلمانية على مستوى العالم، نظرا للدور المهم الذي يضطلع به المجلس من خلال دبلوماسيته البرلمانية الفاعلة التي يواكب من خلالها توجهات الدولة ويطرح رؤيتها الهادفة إلى تحقيق الأمن والسلام والاستقرار في المنطقة والعالم.
وأكد معالي صقر غباش مواصلة دعم المجلس الوطني الاتحادي للاتحاد البرلماني الدولي وأعماله واستراتيجيته الداعمة لتعزيز دور البرلمانات في مختلف المجالات وعبر معاليه عن استعداد المجلس بصفته رئيس المجموعة العربية بدورته الحالية للمشاركة بفعالية في دعم أي عمل من شأنه أن يعزز دور وعمل الاتحاد على المستويين الإقليمي والدولي.
كما أشاد معالي صقر غباش بدور الأمانة العامة للاتحاد البرلماني الدولي في تنظيم المؤتمرات والندوات الافتراضية خلال الفترة الماضية، على الرغم من التحديات المرتبطة بانتشار جائحة “كوفيد19″، وتسهيل مشاركة البرلمانات الأعضاء في هذه المحافل البرلمانية المهمة.
فيما قدم أمين عام الاتحاد البرلماني الدولي خلال اللقاء شرحاً مفصلاً حول أنشطة الاتحاد وبرامجه المستقبلية وأيضاً التحضيرات المرتبطة بتنظيم الجمعية 142 للاتحاد البرلماني الدولي والاجتماعات المصاحبة لها. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.