“أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو” تنظم أكبر حدث رياضي في العالم للفنون القتالية في 2021

الرئيسية الرياضية

 

نجحت رابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو في تنظيم أضخم حدث رياضي في الفنون القتالية بالعالم خلال عام 2021، وذلك خلال اليومين الأخيرين بصالة “فيبأ أرينا” في مدينة بروسك كاتارينا البرازيلية، وهو الدوري القاري لأمريكا الجنوبية للجوجيتسو، بمشاركة 1353 لاعبا ولاعبة من 13 دولة لاتينية.
وحرصت اللجنة المنظمة للبطولة على تطبيق البروتوكول الطبي المعتمد بمنتهى الدقة، وإلزام كل المشاركين بكافة ضوابطه، للخروج بالحدث الذي أقيم في أفضل صور، حيث تم إلزام كافة المشاركين بإبراز نتيجة سلبية حديثة لا تزيد عن 48 ساعة لفحص “كوفيد 19″، واجتياز الكاشف الحراري عند الدخول بنجاح، وارتداء الكمامات لجميع المشاركين طول الوقت باستثناء اللاعبين على البساط أثناء النزال، وتوفير مسافات التباعد الاجتماعي.
وشهدت البطولة مشاركة عدد كبير من اللاعبين المصنفين الأوائل في العالم خصوصا من البرازيل في الحزام الأسود، حيث تعد البرازيل أكبر دولة في العالم تملك قاعدة لاعبين مسجلين في الاتحاد بما يتجاوز 2.5 مليون لاعب ولاعبة، وأكثر من 20 ألف أكاديمية متخصصة، وما يزيد عن 14 ألف لاعبا ولاعبة حزام أسود.
وقد وفرت لهم رابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو أفضل بيئة تنافسية في تلك البطولة، بما يعزز من مكانة أبوظبي على المستوى الدولي باعتبارها أكبر مطور لرياضة الجوجيتسو في العالم، من خلال بطولاتها التي تنظمها حول العالم بما يزيد عن 80 بطولة سنويا، ومعاييرها الاحترافية في التحكيم والإدارة والجوائز وعدد المتابعين في العالم.
وعلى ضوء هذه المعطيات كانت المنافسة قوية بالبطولة، وشهدت النزالات مفاجآت مدوية أبرزها خسارة جابريلي باسينها المصنفة الأولى في العالم و” ملكة البساط” أمام لاعبة أكاديمية الوحدة المحترفة يارا ناسيمنتو، وهي الخسارة الأولى لباسينها في نهائي بطولة خلال السنوات الأربع الأخيرة بفئة الحزام البني – الأسود لوزن 95 كجم، وفي منافسات الرجال تألقت أيضا أكاديمية نادي الوحدة من خلال أبطالها المحترفين حيث حصل إيريتش مونيس على ذهبية الحزام الأسود عن وزن 94 كجم، كما حصل زميله باتريك جاوديو على الميدالية الفضية بالوزن نفسه.
شهدت البطولة توزيع 137 ميدالية ذهبية على الفائزين بالمراكز الأولى، و133 ميدالية فضية لأصحاب المركز الثاني، و125 ميدالية برونزية لأصحاب المركز الثالث، فيما توجت أكاديمية “تشيكمات” بجائزة الأفضل خلال هذه الجولة من الدوري القاري.
من ناحيته قال طارق البحري مدير رابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو : ” أهنئ الشركاء في البرازيل وأميركا اللاتينية على النجاح الكبير لهذه الجولة، خاصة أن أكثر من 300 مليون متابع شاهدوا المنافسات على المحطات التليفزيونية وعدد من القنوات على اليوتيوب والمواقع الرياضية المتخصصة، ويصب هذا النجاح في تعزيز مكانة أبوظبي كأكبر مطور لرياضة الجوجيتسو في العالم بشهادة الجميع، حيث لا يقتصر دورها على نشر اللعبة وتطوير برامجها وتنظيم البطولات، لكنه يمتد لتمكين أبطالها والحصول على الاعترافات الدولية بها من المنظمات العالمية للمشاركة في كبرى الفعاليات، فضلا عن إجراء التحديثات المستمرة على قوانين التحكيم فيها بما يسهم في تحقيق أكبر قدر من حماية اللاعبين، ورفع معدلات التشويق والإثارة في النزالات، وتحقيق العدالة التحكيمية باستخدام أحدث وسائل التكنولوجيا، مع ترسيخ قيم هذه الرياضة لدى كل ممارسيها في العالم، وأبرزها الانضباط، واحترام المنافس، والثقة بالنفس، والصبر والتحمل”.
وأضاف: “على ضوء الجانب الإنساني الذي يتبناه اتحاد الإمارات للجوجيتسو ورابطة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو حرصنا على حضور ومشاركة أبطال الباراجوجيتسو من أصحاب الهمم في هذه الجولة، لإتاحة الفرصة أمام فئة ظلت محرومة طويلا للمشاركة ونيل حظها من الرعاية والاهتمام، مع تحفيز أبطالها على تطوير مستواهم، ومن أبرز مكاسب البطولة أنها شهدت ميلاد عدد كبير من الأبطال والبطلات الواعدين والواعدات الذين سيكون لهم شأن كبير في مستقبل هذه الرياضة، وأنتهز هذه الفرصة في تقديم الشكر لسعادة عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الآسيوي والإماراتي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي لدعمه المتواصل للرابطة، ومتابعته الحثيثة لكل خط، ومقترحاته المستمرة للتوسع في مجالات انتشار الرابطة، والارتقاء بجودة ممارساتنا”.وام

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.