البحرية الروسية تتسلم أول فرقاطة شبحية

الرئيسية منوعات

 

ستصبح سفينة “ميركوري” “عطارد” الحربية الروسية التي يتم بناؤها في بطرسبورغ أول فرقاطة في البحرية الروسية تتفق تماما مع تكنولوجيات “ستيلز” للتخفي عن الرادارات.
ويتوقع أن تبدأ الفرقاطة الشبحية خدمتها في سلاح البحرية الروسي بحلول عام 2022.
كما أفادت وكالة “نوفوستي” الروسية فإن السفينة ستكتسب بعد إكمال بنائها شكلا خاصا مع الحد الأدنى من الأبراج المدرعة والمنشآت البارزة.
وستُستخدم أنواع من المواد المركبة وطلاء خاص يمتص الموجات اللاسلكية عند بناء جسم الفرقاطة.
يشار إلى أن بناء أول سفينة شبحية من مشروع 20386 بدأ في 28 أكتوبر عام 2016 وأطلقت على الفرقاطة أولا تسمية “ديرزكي”، ثم تم تغيير تسميتها إلى “ميركوري” نسبة إلى السفينة الحربية الشراعية الروسية .
وتبلغ إزاحة السفينة 3400 طن، طولها 109 أمتار، عرضها 13 مترا، سرعتها 39 عقدة بحرية، مدى إبحارها 5000 ميل بحري.
ويتوقع أن تزود الفرقاطة الشبحية بمدفع 100 ملم والمدافع الأوتوماتيكية عيار 30 ملم ومنظومة “ريدوت” للصواريخ المضادة للجو والطوربيدات المضادة للغواصات وصواريخ “كاليبر” المجنحة. كما يتوقع أن تحمل الفرقاطة درونات على متنها.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.