“الأولمبية” تنظم ورشة عمل دليل الحوكمة لاتحاد السباحة

الرئيسية الرياضية

 

نظمت اللجنة الأولمبية الوطنية ورشة عمل مشتركة لاتحاد السباحة في أول خطوة عملية عقب أيام من إطلاق دليل حوكمة الاتحادات الرياضية الذي تم الإعلان عنه مؤخرا خلال مؤتمر صحفي وبالشراكة بين الهيئة العامة للرياضة واللجنة الأولمبية الوطنية.
وتكمن أهمية عقد ورش العمل التثقيفية في هذا التوقيت الذي يأتي بعد إطلاق الدليل لتوضيح الصورة أمام كافة الاتحادات الرياضية ومساعدتها في تعديل أنظمتها الأساسية لتتوافق مع الدليل الذي يتماشى بدوره مع الأنظمة والمواثيق الدولية وانطلاقا من توجيهات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية بضرورة نشر وتثقيف كافة منتسبي الاتحادات الرياضية وعرض أهداف والتزامات واختصاصات الاتحادات الرياضية المتمثلة في نشر ثقافة الرياضة على أوسع نطاق بالدولة وتعزيز سمعة الدولة ومكانة الاتحاد في مختلف المحافل الرياضية و إعداد المنتخبات الوطنية في كل الفئات العمرية وتعزيز مشاركة المرأة في الأنشطة الرياضية والارتقاء بأداء الكوادر الفنية والحكام والإداريين ونشر ثقافة مكافحة المنشطات والمواد الضارة ومراعاة السياسة والتوجهات العامة للعمل الرياضي في الدولة.
واستهدفت ورشة العمل التي شهدها ممثلي الأندية أعضاء الجمعية العمومية لاتحاد السباحة توضيح المواد الـ 87 لدليل حوكمة الاتحادات الرياضية مع شرح المفاهيم والتعريفات الواردة فيه بما يسهم في استيعابه بالصورة المنشودة تمهيدا للعمل به خلال الفترة المقبلة المحددة بـ 3 أشهر لكافة الاتحادات لتوفيق وتعديل أنظمتها الأساسية بما يتناسب مع قواعده وأحكامه.
وتوجه عبدالله الوهيبي الأمين العام لاتحاد السباحة بالشكر إلى اللجنة الأولمبية الوطنية وإلى الهيئة العامة للرياضة لحرصهما الدائم على التواجد والعمل مع الاتحادات الرياضية بشكل عام واتحاد السباحة بشكل خاص من أجل خلق بيئة عمل رياضية متطورة وذلك بما يتوافق مع دليل حوكمة الاتحادات الرياضية الذي يخلق فرص جديدة للمشاركة الرياضية.
وأكد الحرص على العمل سريعا مع أعضاء الجمعية العمومية خلال الفترة المقبلة من أجل تعديل بنود لائحة النظام الأساسي من خلال جمعية عمومية غير عادية لكي يتم تعديل كافة البنود بما يتوافق مع دليل الحوكمة ..متوجها بالشكر إلى الأندية الأعضاء على استجابتها السريعة من أجل عقد ورشة العمل الخاصة باللائحة المرسلة.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.