اتهامات جديدة ضد الحاكمة السابقة لبورما سو تشي

دولي

 

 

ذكرت صحيفة “غلوبال نيو لايت أوف ميانمار” الرسمية أمس الخميس أن اتهامات جديدة بالفساد وجهت إلى الحاكمة الفعلية السابقة لبورما أونغ سان سو كي التي أطاحها انقلاب.
واتهمت أونغ سان سو تشي خصوصا بتلقي “600 ألف دولار وكيلوغرامات من الذهب” بشكل رشاوى وبإساءة استخدام أراض تملكها مؤسسة “داو خين تشي” للأعمال الخيرية التي تترأسها.
وقالت الصحيفة إن “لجنة مكافحة الفساد” رأت أنها “ارتكبت أعمال فساد باستخدام منصبها لذلك وجهت اتهمت رسميا بموجب المادة 55 من قانون مكافحة الفساد”.
وقال خين ماونغ زاو احد محاميها لوكالة فرانس برس إن “هذه الاتهامات سخيفة” و”الهدف هو إبعادها عن المشهد السياسي في البلاد وتشويه صورتها”.
وكانت ست تهم أخرى وجهت إلى أونغ سان سو تشي من بينها حيازة أجهزة لاسلكي بشكل غير قانوني وانتهاك قانون حول أسرار الدولة.
وأونغ سان سو تشي الحائزة جائزة نوبل للسلام في 1991 لنضالها الطويل ضد الأنظمة العسكرية السابقة، معتقلة منذ الانقلاب العسكري الذي وقع في فبراير الماضي.
وقد مثلت في 24 مايو الماضي أمام محكمة في العاصمة نايبيداو للمرة الأولى منذ انقلاب الأول من فبراير الذي أطاح بالحكومة المدنية.ا.ف.ب

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.