"صحة" تولي أهمية كبيرة لصحة المرأة

مستشفى الكورنيش يجهّز العيادات بأحدث التقنيات لتوفير علاج فريد للنساء

الإمارات

 

 

أبوظبي – الوطن:

تولي شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” أكبر شبكة للرعاية الصحية في دولة الإمارات، أهمية كبيرة لصحة المرأة، ويقدم مستشفى الكورنيش إحدى منشآت شركة “صحة” رعاية صحية عالمية المستوى للنساء، عبر مرافقها التي تم تحديثها لتحسين تجربة المرضى.
وقد تأسست مستشفى الكورنيش عام 1977، وهيمن المستشفيات الرائدة في دولة الإمارات التي تقدم خدمات عالية الجودة ومتخصصة للنساء وحديثي الولادة،تم حديثاً إفتتاح عيادة مستشفى الكورنيش التجميلية، وإجراء تحديثات على قسمي أمراض النساء والتوليد، ومركز الخصوبة، وتجهيزها بأحدث المعدات والتقنيات لتحسين رحلة المريض، وتوفير رعاية صحية عالمية المستوى للمرضى، على أيدي إستشاريين ومختصين مؤهلين تأهيلاً عالياً ويتمتعون بخبرات عميقة، إلى جانب التجهيزات المتطورة والتقنيات الحديثة التي تسهم في علاج الأمراض النسائية بنجاح كبير.
وقالت الدكتورة سهى أحمد تهامي سعيد، إستشاري ورئيس قسم أمراض النساء والتوليد في مستشفى الكورنيش إن من أبرز التخصصات التي تقدمها مستشفى الكورنيش، أمراض النساء والولادة، إذ يقدم فريق من الخبراء العالميين رعاية صحية شاملة لحالات الحمل المعقد وللحالات منخفضة الخطورة، وتعمل القابلات المدربات مع أطباء التوليد والإستشاريين جنباً إلى جنببروح الفريق لتقديم أفضل دعم وخبرة طبية للمرأة، إذ تم ولادة نحو 280 ألف طفل في المستشفى منذ إفتتاحه، وتم ولادة نحو 100 طفل توأم “طفلين أو 3 أطفال” في مستشفى الكورنيش منذ بداية العام الجاري 2021.
وأضافت أن قسم أمراض النساء والولادة في مستشفى الكورنيش في أبوظبي يوفر تجربة إقامة متميزة للنساء في غرف تم تجديدها بالكامل وتزويدها بكل التقنيات ووسائل الراحة، إلى جانب توفير قائمة طعام متنوعة ومتميزة للمريضات المقيمات في المستشفى بحيث يمكنها إختيار وجباتها والوقت الذي ترغب بتناولها، بالإضافة لخدمة المساعدة الشخصية “الكونسيرج” التي تهدف إلى تلبية إحتياجتهن اليومية خلال إقامتهن.
وتشمل التخصصات التي يوفرها مستشفى الكورنيش، في هذا المجال: أمراض النساء والتوليد، طب التوليد مع عيادات متخصصة للحوامل المصابات بأمراض السكر والقلب، وغيرها من حالات التوليد الطبيعية، والقيصرية، وحالات الولادة الخاصة، التخدير المتخصص، طب الجنين المتقدم، حالات فقدان الحمل المتكررة، وعلاج العقم والمساعدة على الإنجاب، ومتلازمة تكيس المبايض، والتدريب على الرضاعة الطبيعية، بالإضافة للتخصصات الصحية المساعدة، مثل: العلاج الطبيعي، وعلم التغذية، وغيرها من التخصصات التي تهم الحوامل.
أما مركز الكورنيش للخصوبة؛ فيعد من المراكز المتميزة التي توفر علاجات خصوبة عالمية بمعدلات نجاح مطابقة لأعلى المعايير الدولية، على أيدي استشاريين وخبراء حاصلين على الإعتماد الدولي للتعامل مع قضايا الخصوبة المعقدة للرجال والنساء على حد سواء، وهو مركز حديث وواسع تم تجديده لتعزيز راحة المريض وتوفير خصوصية أفضل.
وقالت الدكتورة ياسمين سجاد رئيس مركز الخصوبة في مستشفى الكورنيش:”يقدم مركز الكورنيش للخصوبة العديد من الخدمات، منها: أطفال الأنابيب “التلقيح الصناعي”، الحقن المجهري “حقن الحيوانات المنوية داخل الهيولى”، حقن الحيوانات المنوية المختارة شكلياً داخل الهيولى، التشخيص والفحص الجيني قبل الزرع، النضج في المختبر، التلقيح داخل الرحم، تحريض الإباضة، الجراحة التناسلية، الحفاظ على الخصوبة، إدارة فقدان الحمل المتكرر، ، وعلاج جميع مشاكل الخصوبة عند الذكور”.
وأضافت أن المركز حقق نتائج متميزة في عمليات الإخصاب الخارجي إذ وصلت نسبة الحمل بواسطة الحقن المجهري خلال العام الماضي 2020 إلى ضعف المعيار العالمي، وفقاً لمعيار الخصوبة البريطاني،حيث بلغت معدلات النجاح في مركز الخصوبة في مستشفى الكورنيش 49? للنساء فوق سن 35 عاماً مقارنة بالمعيار الدولي البالغ 25? ، وبنسبة نجاح 58? للنساء الأصغر سناً من 35 سنة مقارنة مع المعيار الدولي البالغ 32? لهذه الفئة العمرية.
ومن العيادات المتميزة الحديثة التي توفرها مستشفى الكورنيش، عيادة الكورنيش التجميلية، والتي تختص بتأمين أنوثة متجددة بدون جراحة، مصممة خصيصاً لتناسب إحتياجات كل سيدة تتطلع لثقة عالية بالنفسوخصوصية، إذتوفر العيادة خطط علاج شاملة وفردية، إضافة لمجموعة واسعة من الخدمات المبتكرة، بإستخدام أحدث التقنيات، وعلى أيدي مختصين في هذا المجال، إذ تستقبل العيادة النساء المواطنات والمقيمات، وقد بلغت نسبة النساء الإماراتيات اللائي يراجعن العيادة 50% من المراجعات، مما يبرز القيمة التي تقدمها العيادة لجميع النساء في جميع أنحاء دولة الإمارات.
ومن أبرز الخدمات التي توفرها عيادة الكورنيش للتجميل، تقنية مبتكرة وفريدة من خلال إستخدام كرسي “Emsella” الذي يرتكز على تقنية الطاقة الكهرومغناطيسية لتقوية قاع الحوض، بما يصل إلى 12000 تقلص لعضلات قاع الحوض بشكل مريح، إذ تدوم كل جلسة لمدة 30 دقيقة،أما بالنسبة للمرضى الذين يعانون من سلس البول فإن إستخدام ” Emsella” يعدعلاجاً سريعاً وغير مؤلم، يمنح المرأة تحسن كبير وملحوظ تعيد فيها الثقة للقيام بمهامها اليومية بما فيها الضحك و الإنحناء والجري، كما تستخدم في عيادة الكورنيش التجميلية أحدث التقنيات للإزالة السريعة للشعر بالليزر بدون ألم لجميع أنواع الشعر والبشرة.
وقالت الدكتورة ترايسي سيمز مديرة عيادة الكورنيش التجميلية:” تعد عيادة الكورنيش التجميلية المركز المتميز لإعادة جسم المرأة لوضعه ما قبل الحمل، وتجديده بعد الولادة، وتحضيره للحمل الجديد، وتقوية البشرة وتقليل الدهون لإطلالة أكثر إشراقاً وصحة وشباباً، وتحسين صحة المرأة داخلياً وخارجياً في أثناء مرحلة سن اليأس ومابعدها”.
وأضافت أن من أبرز الخدمات التي تقدمها العيادة: تقوية عضلات قاع الحوض ، معالجة غير جراحية للسلس البولي، معالجة ندبات الشباب المزمن وندوب الجراحة السابقة وعلامات تمدد الجلد، تجديد البشرة وشد الوجه غير الجراحي، تنسيق الجسم وشد الجلد، معالجة فرط التصبغ، إزالة سريعة بالليزر لكافة أنواع الشعر والبشرة بدون ألم “بإستثناء الشعر الرمادي”.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.