صيني مخطوف يلتقي بوالده لأول مرة منذ 58 عاماً

الرئيسية منوعات

 

في مشهد مؤثر، التقى صيني في الستينيات من عمره بوالده لأول مرة في حياته، وذلك بعد 58 عاما من اختطافه. ووفقا لصحيفة “ميرور” البريطانية، تم لم شمل الأب وابنه بعد 58 عاما، يوم الثلاثاء الماضي، في مدينة “تساوتشوانغ”.
وأضافت الصحيفة أن “فو” (60 عاما) كان لا يزال رضيعا عندما تم اختطافه من والده في محطة سكة حديد في منطقة “شويتشينغ” الصينية عام 1963. وقال الأب “لوو” (90 عاما) إنه كان قد ترك يد ابنه للحظات قبل أن يختفي في غضون دقائق.
وفي عام 2015، أجرت إدارة الأمن العام في مدينة “تساوتشوانغ” تحقيقًا خاصًا في واقعة اختطاف “فو” باستخدام أحدث تقنيات اختبار الحمض النووي المتاحة ووسعت نطاق البحث ليشمل مقاطعات صينية أخرى. إلا أن جهود البحث لم تأت بثمارها إلا أخيرا، إذ نجحت السلطات في التوصل إلى “فو” يوم 1 من الشهر الجاري وتم لم شمله بوالده يوم الثلاثاء. الماضي .
ويُعتقد أن مهربي بشر اختطفوا “فو”، وذهبوا به إلى شنغهاي حيث تم تبنيه من قِبل زوجين، وكان “لوو” وعائلته في رحلة بحث عن ابنهم لسنوات عدة، مستعينين بالصحف ووسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.