مئات القتلى والجرحى جراء القصف الحوثي للمدنيين في مأرب

دولي

 

 

أكد وزير الإعلام اليمني في الحكومة الشرعية معمر الإرياني، إن 344 مدنياً سقطوا بين قتيل وجريح، إثر قصف ميليشيا “الحوثي” الإرهابية على محافظة مأرب، شرقي البلاد، منذ مطلع عام 2021 حتى العاشر من يونيو الجاري.
وأضاف الأرياني أن “ميليشيا الحوثي الإرهابية استهدفت الأحياء السكنية ومخيمات النزوح والمدنيين والنازحين بمحافظة مأرب خلال الفترة ذاتها، بأكثر من 55 صاروخاً باليستياً إيراني الصنع، و12 طائرة مسيرة، و3 صواريخ كاتيوشا، و6 قذائف و7 عبوات ناسفة‏”.
وأشار الإرياني إلى أن 104 مدنيين و 3 نساء، و15 طفلاً استشهدوا وأصيب 180 مدنياً و12 امرأة، و30 طفلاً بجروح متفاوتة جراء القصف المتواصل‏.
وأردف بالقول “ما تقوم به ميليشيا الحوثي الإرهابية من قصف للأحياء السكنية والأعيان المدنية ومخيمات النزوح في مديريات محافظة مأرب، منذ بدء تصعيدها العسكري الواسع، هي أعمال قتل ممنهج ومتعمد للمدنيين، وانتهاك صارخ للقوانين والمواثيق الدولية، وترقى لمرتبة جرائم حرب والجرائم المرتكبة ضد الإنسانية‏”.
وطالب الأرياني المجتمع الدولي والأمم المتحدة والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن بتحمل مسئولياتهم القانونية والأخلاقية، والضغط على ميليشيا الحوثي الإرهابية لوقف “أعمال القتل اليومي للمدنيين بدوافع انتقامية، والتي يذهب ضحيتها النساء والأطفال، وتصنيفها منظمة إرهابية، وملاحقة قياداتها باعتبارهم مجرمي حرب”.وكالات

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.