“مفوضية اللاجئين” تعيد ألف مهاجر إلى ليبيا خلال يومٍ واحد

دولي

 

أكدت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن رقما قياسيا من اللاجئين والمهاجرين أعيد إلى ليبيا أمس.
وجاء في تغريدة للمفوضية عبر صفحتها على تويتر “أعيد أكثر من 1000 شخص عبر خمس عمليات” وأرفقت التغريدة بصور قوارب مليئة بأشخاص.
وقالت الوكالة إنها عملت مع لجنة الإنقاذ الدولية لتقديم المساعدة الطبية والغذاء والماء لجميع الناجين قبل أن تحتجزهم السلطات.
ويخاطر آلاف المهاجرين بحياتهم بالعبور من تونس وليبيا كل عام، وغالبا ما يسافرون باستخدام قوارب خشبية أو زوارق مطاطية غير صالحة للإبحار على أمل الوصول إلى إيطاليا كمحطة أولى لدخول أوروبا.
ووفقاً لمنظمة الهجرة الدولية فقد قتل أكثر من 180 شخصا في الطريق من ليبيا حتى الآن هذا العام كما فقد حوالي 480 شخصاً.
وتم اعتراض أكثر من 10 آلاف شخص وإعادتهم إلى ليبيا في عام 2021
وقالت لجنة الإنقاذ الدولية في مايو الماضي إنها تشعر بقلق بالغ إزاء سلامة العائدين إلى ليبيا، في الوقت الذي أبلغت فيه عن ارتفاع مفاجئ في عدد الأشخاص الذين تم اعادتهم إلى الشاطئ في الأيام الأولى من الشهر بمقدار 700 شخص.
وأضافت اللجنة أن معظمهم أُرسلوا إلى مراكز احتجاز مكتظة وغير صحية.
وتقدر المفوضية أن ما يصل إلى 90 % من الأشخاص الذين يعبرون البحر المتوسط إلى أوروبا يغادرون عبر ليبيا. وتستضيف البلاد أكثر من 43 ألف لاجئ وطالب لجوء مسجلين لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.